خاص العهد

من السويداء إلى الجولان المحتل: رسائل دعم في وجه الاحتلال
23/06/2023

من السويداء إلى الجولان المحتل: رسائل دعم في وجه الاحتلال

محمد عيد

ألقت التطورات في الجولان السوري المحتل بثقلها على الداخل السوري وبالأخص على أبناء السويداء الذين راحوا يرقبون عن كثب ما يحاك ضد الأهل هناك، فاستنفرت الجهات الرسمية والهيئات الدينية والروحية والاجتماعية في المحافظة للقيام بوقفة تضامنية مع أهالي الجولان العربي السوري المحتل الذين يتصدون بصدورهم العارية لمشروع  التوربينات الصهيوني الهادف لوضع اليد الآثمة على الأراضي الزراعية هناك وقطع الصلات نهائيًا مع الداخل السوري.

وينفذ أهالي الجولان المحتل منذ عام 2019 إضرابات عامة وشاملة واعتصامات ومظاهرات ووقفات احتجاجية للتصدي لمخطط التوربينات، الذي زادت خطورته من آلية التنسيق الأهلي بين الأهل على ضفتي الوطن.
 
الشيخ الحناوي: يدافعون عن كرامة سوريا

وفي تصريح خاص بموقع "العهد" الإخباري أكد سماحة الشيخ حمود الحناوي شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز أن السوريين جميعاً يقفون وقفة واحدة مع الأهل في الجولان السوري المحتل الذين يدافعون عن كرامة سوريا قبل أي شيء آخر مشيراً إلى أن الشدائد لها أهلها الصامدون العارفون بخبايا ما يدبر لهم ولوطنهم ممن يقف دونها شباب وطنيون صامدون يدفعون عن الأرض والعرض، والحشد الكبير الموجود هنا يعكس مدى المحبة التي تعتري الجميع تجاه من آلوا على أنفسهم أن لا يفرطوا بالكرامة الوطنية.

من السويداء إلى الجولان المحتل: رسائل دعم في وجه الاحتلال

الشيخ يوسف جربوع: لا تفريط بالأرض

من جهته سماحة الشيخ يوسف جربوع شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز أكد في تصريح خاص بموقع "العهد" الإخباري أن هذه الوقفة الحاشدة هي تعبير رمزي عن الوقوف المطلق مع الأهل في الجولان الذين يعرفون حق المعرفة أن أي تفريط بذرّة من تراب أرضهم وتحت أي عنوان "اقتصادي أو بيئي أو خدمي أو ربحي"  ومهما بدا صغيرًا فإنه يؤسس لكمّ هائل من التنازلات التي رفض أهل الجولان الأشم أن يقدموها عبر تاريخهم النضالي الطويل رغم التهديدات والمغريات التي بسطت أمامهم على مدى سنوات طويلة.
 
وأضاف أن الجولان عائد إلى الوطن الأم سوريا.

من السويداء إلى الجولان المحتل: رسائل دعم في وجه الاحتلال

شقير: نقف جميعاً وراءهم  

أمين فرع حزب "البعث العربي" في السويداء فوزات شقير أكد في حديث خاص بموقع "العهد" الإخباري أن سوريا جميعها تقف خلف الأهل في الجولان السوري المحتل فهذا واجب وطني على الجميع القيام به والنهوض لأجله بالمواقف والاعتصامات لتذكير الجميع بأن سوريا لا تفرط بأرضها وأن كل إجراءات العدو باطلة وغير شرعية ولا تستند إلى أي قانون سوى قانون الغاب الذي سيذهب مع زوال هذا الكيان الغاصب.

الخوري وقاف: كونوا يدا واحدة

الخوري أنس وقاف من كنيسة الروم الكاثوليك شدد في تصريح خاص بموقع "العهد" الإخباري على أن من أسقط مشروع الهوية الصهيونية سيسقط مشروع التوربينات متمنياً على الجميع أن يكونوا يدا واحدة بدءاً من الجولان إلى جنوب لبنان إلى الضفة الغربية وقطاع غزة فهذا التآلف يصنع المستحيل وهذه الإرادة تصيب من العدو مقتلا وهذا ما يجب أن يكون. وأكد الخوري أن مقاومة الاحتلال وبكل الوسائل حق مشروع تبيحه الدساتير والقوانين والأديان السماوية وهذه الورقة يجب أن تبقى حاضرة حتى تحرير الجولان وكل الأراضي المحتلة.

الجولان السوري المحتل

إقرأ المزيد في: خاص العهد

التغطية الإخبارية



 

مقالات مرتبطة

خبر عاجل