alahedmemoriz

عين على العدو

حاخام صهيوني: مسؤولون إماراتيون مرتبكون من تناقضات مواقف نتنياهو

17/04/2019

حاخام صهيوني: مسؤولون إماراتيون مرتبكون من تناقضات مواقف نتنياهو

تسود حالة من البلبلة في أجواء دولة الإمارات العربية المتحدة جراء الرسائل المتضاربة التي يوجهها رئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو، ففي وقت تبذل دول عربية جهودا لمزيد من التطبيع مع العدو الصهيوني، جاءت تصريحات نتنياهو الأخيرة حول ضم المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية لتتسبب بإرباك لدى حكام الخليج.

وقد قال المعلق السياسي في "القناة الثالثة عشر" باراك رابيد ان حاخامًا صهيونيًا التقى مع مجموعة من كبار المسؤولين الإماراتيين وأكد انهم تفاجئوا من تصريحات نتنياهو، بخصوص ضم اجزاء من الضفة الغربية.

وقال الحاخام مارك شناير المقيم في الولايات المتحدة إن "المسؤولين الاماراتيين مربكين جدا في اعقاب الرسائل المتناقضة التي يتلقونها نتنياهو، مضيفا : "هم يعلمون ان نتنياهو يريد بناء علاقات جيدة مع دول الخليج ولا يفهمون لماذا يتحدث عن ضم الضفة الغربية"، وتابع "لن اقول انهم قلقون بل انهم بشكل خاص حائرين ومربكين".

شنايدر، المعروف في الولايات المتحدة بلقب "حاخام المشاهير"، هو حاخام كنيس في هامبتونز شمال نيويورك ويعمل على دفع ما يسمى بـ"الحوار بين اليهود والمسلمين"، ما حوله إلى ضيف دائم في الإمارات والدول الخليجية. وقد عين قبل عدة اشهر في منصب المستشار الخاص لملك البحرين للعلاقات مع الجالية اليهودية في الولايات المتحدة.

واجرى شناير جولة محادثات في ابو ظبي مع مسؤولون كبار في الامارات، مشيرا إلى انهم يعلمون انه سيتوجه بهذا الكلام الى وسائل إعلام صهيوني، وسيحاول تمرير رسائل الى الحكومة والجمهور الصهيوني بواسطة ذلك.

إقرأ المزيد في: عين على العدو