alahedmemoriz

عين على العدو

القناة

17/04/2019

القناة

ذكرت القناة 12 الإسرائيلية انه "في الوقت الذي تحاول فيه المؤسسة الأمنية منع بث دعاية حماس التحريضية التي تدعو الى تنفيذ هجمات، ظهر الآن ان الحركة تتعاون مع حزب الله في إنشاء قناة إضافية من الصعب كثيرًا العمل ضدها في داخل لبنان".

وبحسب "القناة 12" فإن "التحريض الذي تبثه هذه القناة ويدعو الى تنفيذ عمليات، يمكن التقاطه كل يوم من خلال البث الإذاعي في اغلب المنازل والسيارات، وهذا البث يتواصل 24/24 ساعة وهو موجه الى فلسطينيي الأراضي المحتلة.

واشارت القناة الى انهم في جهاز الأمن العام "الشاباك" كشفوا قبل شهرين عن محاولات لحماس من أجل تجنيد نشطاء في الضفة الغربية لتنفيذ عمليات بواسطة بث "قناة الأقصى" التابعة لحركة حماس. كما كشفوا أيضًا أنه في نفس الوقت تم تركيب عامود قرب مركز تابع للجيش اللبناني ولحزب الله على الحدود اللبنانية، يقوم ببث قناة الاقصى عبر الراديو من لبنان الى الداخل الفلسطيني.

وفي هذا السياق، صرّح المسؤول السابق في الشاباك ليئور أكرمان، للقناة نفسها ان الدعاية التي يتم بثها اذا وصلت الى المسامع غير المناسبة يمكن ان تخلق نوع من الحماسة والاندفاعة، واحيانا يتم عبرها نقل رسائل سرية بين جهات "غير مرغوبة".

وتتابع القناة ان حزب الله أنشأ عامود إرسال على سفوح قرية مروحين المتاخمة لحدود فلسطين المحتلة، وهو موجه نحو الجنوب (النقب) ويبث بقوة حيث يمكن التقاط هذا البث على بعد مئات الكيلومترات من هنا، في غوش دان.

وهذا الارسال يتم التقاطه ايضًا بشكل جيد في معتقلات الوسط والجنوب، وفي الأسابيع الأخيرة بثت رسائل الى اسرى حماس، في الوقت الذي تحارب فيه مصلحة السجون الهواتف النقالة لدى الاسرى. حسب القناة 12.

وعلقت القناة انه "بالرغم من وفرة قدرات السايبر لدينا، فإن "صوت الأقصى" يواصل البث من دون عائق من لبنان الى الداخل الفلسطيني".

وزعمت القناة الى أن وزارة الاعلام الاسرائيلية ردت بالقول انه "من الفحص الذي أجريناه فإن عامود البث موجود داخل الأراضي اللبنانية، على مسافة 3 كيلومترات عن الحدود. الوزارة قدمت شكوى رسمية لمنظمة الاعلام الدولية وقد سلمت الى إدارة الاعلام في لبنان".

إقرأ المزيد في: عين على العدو