moled2023

لبنان

كمال الخير مستقبلًا القائم بأعمال السفارة الإيرانية ووفد من حزب الله: الوقوف إلى جانب المقاومة تكليف شرعي 
10/06/2023

كمال الخير مستقبلًا القائم بأعمال السفارة الإيرانية ووفد من حزب الله: الوقوف إلى جانب المقاومة تكليف شرعي 

أكد رئيس المركز الوطني في الشمال كمال الخير أهمية الوقوف بوجه الفتنة ومحاربتها، ووجوب الوقوف إلى جانب المقاومة.

جاء ذلك خلال استقباله القائم بأعمال سفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية السيد حسن خليلي مع وفد من السفارة ووفد من حزب الله في الشمال ضم عضو المجلس السياسي في الحزب الحاج محمد صالح ومسؤول قطاع الشمال الشيخ رضا أحمد وذلك بدارته في المنية الشمالية.

وبعد الترحيب بالوفد قال الخير "نحن وقفنا وما زلنا نقف في وجه الفتنة المذهبية في لبنان لأن دم المسلم على المسلم حرام"، معتبرًا "أننا مكلفون شرعياً بالوقوف إلى جانب الوحدة الإسلامية والمقاومة، لأن ديننا وقرآننا ونبينا محمد صلى الله عليه وآله وسلم يأمروننا بذلك تكليفًا شرعيًّا لا جدال فيه".

وأكد الخير "أنّنا منسجمون مع أنفسنا، ونعرف أنّنا على الطريق الصحيح، وها هي تطورات المنطقة تؤكد صوابية مشروعنا واتجاهنا للنصر وتحرير فلسطين تحت قيادة الإمام الخامنئي دام ظله، وسماحة السيد حسن نصر الله حفظه الله، والرئيس بشار الأسد قائد الشرفاء في الأمة العربية". 

وتابع: "نرحب بكم في داركم دار المقاومة، وأنتم تمثلون الجمهورية الإسلامية الإيرانية، حيث غيّرت إيران المعادلة العالمية وفككت القطب الأميركي الواحد نحو عالم متعدّد الأقطاب بهمة الشهداء الحسينيين الأبطال والمقاومين في محور المقاومة من طهران إلى بغداد ودمشق وفلسطين ولبنان، وكل هذه الانتصارات منذ عام 2000 إلى 2006 إلى الحرب الكونية في سورية وانتصار غزة تمت بفضل الله وبدعم من إيران"، معتبراً أنّ زيارة وفد السفارة الكريمة للمنية اليوم هي زيارة تاريخية". 

خليلي: أبواب إيران مفتوحة للشرفاء

بدوره شكر القائم بأعمال السفارة الإيرانية في لبنان الخير على حسن الضيافة والاستقبال، قائلًا: "نتشرف شخصيًّا، وكسفارة، بأن نكون في ضيافة اسم على مسمى، كمال مكتمل للخير والعزة والشرف، وهو المقاوم الكبير في المنطقة، ونتشرف بزيارة هذه الدار الكريمة، وسنقوم بزيارات أخرى لكم في المستقبل وإلى مزيد من التنسيق معكم لما فيه خير البلدين وخير هذه المنطقة العزيزة على قلوبنا أعني بها المنية". 

كما أكد خليلي أنّ "التواصل كان دائماً موجوداً بيننا رغم الانقسام الداخلي، ونقول لكم بأن إيران تعتز بصداقتكم وأبوابها مفتوحة للشرفاء أمثالكم".

حزب اللهالجمهورية الاسلامية في إيران

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية



 

مقالات مرتبطة