moled2023

الخليج والعالم

ترامب يواجه القضاء الأميركي مرة جديدة
08/06/2023

ترامب يواجه القضاء الأميركي مرة جديدة

أبلغ المدعون الفيدراليون الفريق القانوني للرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، أنه هدف لتحقيق بشأن تعامله مع الوثائق السرية بعد تركه منصبه.

ووفقًا لما نقلته صحيفة "نيويورك تايمز" عن شخصين وصفتهما بالمطلعين، فإن هذا الإبلاغ كان أوضح إشارة حتى الآن إلى أن ترامب من المرجح أن يواجه اتهامات في التحقيق.

ولا يزال من غير الواضح متى تم إبلاغ فريق ترامب بأنه كان هدفًا لتحقيق المحقق الخاص، لكن الإشعار أشار إلى أن المدعين العامين أكملوا تحقيقاتهم إلى حد كبير وكانوا يتحركون نحو تقديم لائحة اتهام.

وفي أوراق المحكمة العام الماضي، أشار المدعون العامون إلى أنهم يدققون فيما إذا كان ترامب قد انتهك القوانين التي تحكم التعامل مع وثائق الأمن القومي، وما إذا كان قد عرقل جهود الحكومة لاستعادتها.

وعُثر على ترامب وبحوزته أكثر من 300 وثيقة سرية في مارالاغو وناديه الخاص ومقر إقامته في فلوريدا، بما في ذلك بعض الوثائق التي عُثر عليها في عملية تفتيش قام بها عملاء مكتب التحقيقات الفيدرالي بعد شهرين من قول محامي الرئيس السابق في بلاغ رسمي إن البحث الدؤوب الذي أجراه فريقه لم يسفر عن إيجاد وثائق.

وتقول الصحيفة إن إخطار المدعى عليه المحتمل بأنه هدف للتحقيق هو طريقة رسمية للإشارة إلى أن الشخص هو محور تركيز مباشر للتحقيق الجنائي وغالبًا ما يسبق توجيه الاتهامات.

وعادة ما يفتح الإخطار الباب أمام محامي الدفاع الذين يطلبون مقابلة مع المدعين العامين لعرض وجهة نظرهم من القصة.

وترامب متّهم بأخذ صناديق كاملة من الوثائق الرسمية عندما غادر البيت الأبيض في مطلع 2021، بما في ذلك وثائق حربية مصنّفة "سريّة للغاية"، وعندما طلب منه المسؤولون عن الأرشيف الرئاسي إعادتها لحفظها كما ينصّ عليه القانون رفض ذلك، في انتهاك للقوانين الفدرالية.

وقالت شبكة "سي إن إن" الأميركية إنّ وكلاء الدفاع عن ترامب التقوا مسؤولين في وزارة العدل يوم الإثنين، وإنّ المدّعي العام جاك سميث، المكلّف الإشراف بشكل مستقلّ على التحقيق في هذه القضية، كان في عداد مسؤولي الوزارة الذين التقاهم محامو ترامب.

وسارع الرئيس السابق إلى التعليق على ما نشرته وسائل الإعلام الأميركية عن احتمال توجيه اتّهام إليه في هذه القضية، وقال عبر شبكة "تروث سوشال" للتواصل الاجتماعي التابعة له: إنّه "لم يخبرني أحد أنّني متّهم، ولا ينبغي أن أكون كذلك لأنّني لم أرتكب أيّ خطأ".

دونالد ترامبالفساد

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

التغطية الإخبارية



 

مقالات مرتبطة