عاشوراء 2024

الحدث السوداني

رغم الهدنة.. الدفاع السودانية تستدعي كل الجنود المتقاعدين للالتحاق بأقرب مركز عسكري
26/05/2023

رغم الهدنة.. الدفاع السودانية تستدعي كل الجنود المتقاعدين للالتحاق بأقرب مركز عسكري

دعا وزير الدفاع السوداني المكلف، الفريق ركن ياسين إبراهيم ياسين، الجنود المتقاعدين، للتوجه إلى أقرب قيادة عسكرية لتسليحهم، بالرغم من استمرار هدنة وقف إطلاق النار المتفق عليها في مدينة جدّة السعودية بين طرفي النزاع.

وأضاف: بما أن قوات التمرد (في إشارة إلى قوات الدعم السريع) تمادت في إذلال رموز الدولة من الأدباء والصحفيين والقضاة والأطباء، وأسر ومطاردة والقبض على متقاعدي القوات النظامية، إننا نوجه نداءنا هذا ونهيب بكل متعاقدي القوات المسلحة من ضباط وضباط صف وجنود، بالتوجه إلى أقرب قيادة عسكرية لتسليحهم، تأمينًا لأنفسهم وحرماتهم وجيرانهم وحماية لأعراضهم، والعمل وفق خطط هذه المناطق .

 

وجاء نداء وزير الدفاع السوداني، على الرغم من إصدار السفارة الأميركية في الخرطوم بيانًا في وقت سابق من يوم الجمعة، كشفت فيه أنّ السعودية والولايات المتحدة تلاحظان تحسنًا في احترام الاتفاق على وقف إطلاق نار قصير الأمد، والترتيبات الإنسانية في السودان، وهو الاتفاق الذي تم توقيعه في جدّة يوم السبت 20 أيّار/مايو.

 

وأوضح بيان السفارة المشترك بين الرياض وواشنطن، أنّه رغم تسجيل استعمال الطيران الحربي ووقوع إطلاق نار متفرق في الخرطوم، فإن الوضع تحسّن، كما أشارت إلى أنّ "خروق وقف إطلاق النار عرّضت المدنيين للخطر، وعرقلت المساعدة الإنسانية، وحالت دون استعادة الخدمات الأساسية، وقوّضت الأهداف الرئيسة لوقف إطلاق النار".

 

كما حذّرت السفارة الأطرافَ السودانية من خرق إضافي لوقف إطلاق النار، مطالبة باحترام وقف إطلاق النار، داعية الأطراف السودانية إلى الالتزام بتعهداتها لحماية المدنيين، واتخاذ الخطوات الضرورية لإيصال المساعدات الإنسانية واستعادة الخدمات الأساسية.

 

وكان الجيش السوداني وقوات الدعم السريع قد وقعا عبر ممثلين لهما في مدينة جدّة السعودية، اتفاقًا يوم 20 أيّار/مايو برعاية أميركية سعودية، ينص على هدنة إنسانية تسري لمدة أسبوع، اعتبارًا من مساء الاثنين 22 أيار/مايو، رغم عدم نجاح أكثر من هدنة سابقة، إذ وعلى الرغم من دخول وقف إطلاق النار حيّز التنفيذ، تستمر الاشتباكات بين الطرفين.


ومنذ 15 نيسان الماضي، تتواصل الاشتباكات بين قوات الجيش السوداني وقوات الدعم السريع، في مناطق متفرقة من السودان، تركزت معظمها بالعاصمة الخرطوم، مخلفة المئات من القتلى والجرحى بين المدنيين.

السودانالجيش السوداني

إقرأ المزيد في: الحدث السوداني

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة