العالم

"ناشيونال انترست": ميزان القوة تغيّر لصالح الصين

155 قراءة | 11:29

رأى الكاتب برادلي ثاير في مقالة نشرها موقع "ناشيونال انترست" ان الصين هي الند المنافس الأكبر الذي تواجهه الولايات المتحدة، مشيرا إلى انها تمتلك القدرة على أخذ مكانة الولايات المتحدة "كطرف مهيمن على العالم"، على حد تعبيره.

وأضاف الكاتب أنه "يمكن تصور مستقبل تكون فيه الصين قادرة على إجبار واشنطن على الرضوخ والتنازل عن مصالحها الإقليمية والعالمية لصالح بيكن" ، مشيرا إلى أن قدرة الولايات المتحدة على أن تبقى "القوة المتفوقة للمجتمعات الحرة في مواجهة الصين" ستشكل العنصر الحاسم في السياسات الدولية خلال القرن الواحد والعشرين، ما سيعد القضية الأهم على صعيد الأمن القومي الأميركي".

وتحدث الكاتب عن "تغيّر ميزان القوة لصالح الصين والصراع الايديولوجي بين الطرفين"، وتابع أن "بيكن ستقاتل الولايات المتحدة لأن الأخيرة تشكل العقبة الأساس أمام أهداف الصين الإستراتيجية".

وقال الكاتب إن "واشنطن تكافح من أجل الحفاظ على النظام الدولي السائد بعد الحرب العالمية الثانية والذي توسع بعد الحرب الباردة"، معتبرا انه "في ظل صعود الصين أصبح على واشنطن ان تقاتل من أجل الحفاظ على مكانتها في العالم وعلى دورها الريادي في المجال العسكري والإقتصادي والإيديولوجي والتكنولوجي"، وشدد على ضرورة أن تواجه الولايات المتحدة الصين في كافة هذه المجالات.