العالم

15/04/2019

الإمام الخامنئي يوجّه بالاستفادة من أبواب الصرف المتوفّرة لتعويض خسائر السيول

في ردّه على طلب رئیس الجمهوریة الإسلامية الشيخ حسن روحاني بالسماح بسحب الأموال من الصندوق الوطني للتنمیة لتعویض جانب من الخسائر التی سبّبتها السیول الأخیرة فی البلاد، أكد آية الله العظمى الإمام السيد الخامنئي ضرورة اتخاذ الاجراءات اللازمة وبسرعة لتعویض الخسائر بالاستفادة من أبواب الصرف المتوفّرة.

وحثّ سماحته جمیع الأجهزة المسؤولة على العمل بجدّ لتعویض الخسائر الكبیرة خاصة الخسائر التی لحقت بالمزارعین، مؤكدًا أهمیة هذا الأمر، كما طلب من الحكومة الاستفادة من الأوجه القانونیة الموجودة للبدء سریعًا بتعویض الخسائر، واذا تطلّب الأمر ستتمّ الموافقة الاستفادة من الصندوق الوطنی للتنمیة.

وأشار الامام الخامنئي الى أن سحب الأموال من الصندوق الوطني للتنمیة یتمّ فقط فی حال عدم توفر السبل الأخرى، ولذا على الحكومة الاستفادة أولًا من الامكانات التالیة:
- خمسة بالمئة المخصصة من المیزانیة العامة للحوادث الطارئة.
- ترتیب الأولویات في تخصیصات الاعمار.
- شركات التأمین والبنوك

وفي حال الضرورة ستتم الموافقة على الاستفادة من الصندوق المذكور.

كما تضمنت رسالة الإمام الخامنئي توجیهات حول كیفیة إدارة الأزمة بشكل صحیح ووضع الأولویات الدقیقة للاعمار وتعویض الخسائر.

وفی رده علي رسالة الرئیس روحانی، أشاد قائد الثورة بالمساعدات الشعبیة والمؤسسات الثوریة وأجهزة الدولة المدنیة والعسكریة، لافتًا الى أن هذه المساعدات لاترتقي الى حجم الخسائر الواردة وبالتالي لابدّ أن تُسارع الحكومة في علاج هذا الأمر.
 

إقرأ المزيد في: العالم