عين على العدو

ترامب يطالب نتنياهو بالحدّ من الاستثمارات الصينية في الأراضي المحتلة

170 قراءة | 08:15

كشفت "القناة 13" الصهيونية أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب طلب من رئيس وزراء العدو بنيامين نتنياهو الشهر الماضي الحد من الاستثمارات الصينية في كيان العدو.

وبحسب "القناة 13"، فإن مطلب ترامب جاء خلال لقائه نتنياهو في واشنطن في السادس والعشرين من آذار/مارس الماضي.

ونقلت القناة عن مسؤولين صهاينة لم تسمهم قولهم إن "ترامب أبلغ نتنياهو بأن العلاقات بين الولايات المتحدة و"إسرائيل" قد تتضرر بسبب علاقات الأخيرة التجارية مع الصين".

وأشارت القناة إلى أن مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون بحث القضية مع نتنياهو أيضا خلال لقائهما في أوائل كانون الثاني/ يناير الماضي.

كما سبق وبحث وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو مع نتنياهو مسألة الاستثمارات الصينية في كيان العدو عدة مرات منذ بداية العام، وفق المصدر ذاته.

وبحسب "القناة 13" فإن نتنياهو أبلغ الإدارة الأميركية أنه على وشك الموافقة على آلية جديدة لمراقبة الاستثمارات الصينية في كيان العدو، موضحا أنه عقد اجتماعات لمجلس الوزراء حول هذه القضية، وتم تأجيل خطوة بشأنها بسبب الخلافات الداخلية مع وزارتي الخارجية والمالية في كيان العدو.

ووفق المصدر نفسه، فإنّ ترامب أعرب خلال اجتماعه مع نتنياهو عن قلقه إزاء "اختراق" الصين لـ"إسرائيل"، وخاصة أن بكين تنفذ العديد من مشاريع البنية التحتية الضخمة مثل "ميناء حيفا الجديد"، إلى جانب قلق واشنطن من قيام شركات اتصالات صينية بالدخول في مناقصات لبناء شبكات خلوية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

كما أشارت القناة إلى أن ترامب لم يقدم إنذارا نهائيا لنتنياهو ولم يهدده، لكنه طلب معرفة ما يجري، وأبلغه بشكل واضح أن التعاون الأمني قد يتضرر في حال لم يتم الحد من العلاقات مع الصين.