العالم

14/04/2019

وزير الخارجية العراقي: الجولان سوري ودور روسيا في المنطقة محوري

أكد وزير الخارجية العراقي محمد علي الحكيم، رفض بلاده للقرار الأمريكي بضم مرتفعات الجولان السوري إلى "إسرائيل"، معتبراً إياه مخالفاً للشرعية الدولية.

وقال الحكيم خلال مشاركته في القمة الثلاثية المنعقدة في العاصمة الأردنية عمان، "بالنسبة لقرار الولايات المتحدة فهو مخالف للشرعية الدولية، وهو قرار نعتبره آحادي الجانب".

وأضاف الحكيم الجولان أرض سورية، وتبقى القرارات الدولية الشرعية التي تعترف بسيادة سوريا على الجولان، ونحن لا نعترف بالقرار.

وقال الوزير العراقي "هناك تعاون أمني بين العراق وسوريا والأردن وروسيا بالإضافة إلى إيران وتركيا".

وتابع "لدينا عدو واحد وهو داعش، والجميع يسعى للقضاء على هذا التنظيم"، مشدداً على أهمية التعاون الأمني إضافة إلى الاقتصادي والبشري.وأشاد وزير الخارجية العراقي بالدور المحوري الذي تلعبه روسيا في المنطقة لإعادة الأمن والاستقرار، وقال "روسيا ساندت السوريين في القضاء على داعش".

وشدد الحكيم على أن يكون القرار النهائي "سوري _سوري"، وأن تكون لسوريا السيادة على جميع أراضيها.

 

إقرأ المزيد في: العالم