عاشوراء 2024

نقاط على الحروف

أوساط سياسية وإعلامية وثقافية عراقية تشيد بشجاعة وبطولات المقاومة الفلسطينية
14/05/2023

أوساط سياسية وإعلامية وثقافية عراقية تشيد بشجاعة وبطولات المقاومة الفلسطينية

بغداد ـ عادل الجبوري
أشادت أوساط ومحافل سياسية وإعلامية وثقافية عراقية بالمواقف البطولية التي سجلتها المقاومة الفلسطينية في عملية "ثأر الاحرار" الأخيرة التي جاءت ردا وانتقاما لاستهداف الكيان الصهيوني الغاصب لعدد من قيادات حركة الجهاد الإسلامي.

وتضمنت العديد من البيانات والتصريحات والتغريدات لقوى وشخصيات سياسية عراقية اشادات بحركات المقاومة الفلسطينية وهي توجه ضربات قاصمة للعدو الصهيوني في الصميم وتربك حساباته وتكشف ضعفه وخوائه.

واعتبرت تلك القوى والشخصيات أن المواجهة الأخيرة بين المقاومة الوطنية الفلسطينية والكيان الصهيوني أثبتت جملة حقائق من بينها:

ــ أن هناك إجماعا ووحدة موقف لمختلف عناوين المقاومة حيال الكيان الصهيوني الغاصب، وهذا يتجلى واضحا عند المنعطفات الحساسة والظروف الحرجة والخطيرة.

ــ أن المقاومة الوطنية الفلسطينية باتت تمثل رقما صعبا في كل المعادلات وهي قادرة على توجيه مسارات الأمور وفق ما تراه صحيحا وصائبا ومنسجما مع تطلعات وطموحات الشعب الفلسطيني في الحرية والكرامة.

ــ أن الكيان الصهيوني الغاصب رغم ما يمتلكه من ترسانة عسكرية وما يحظى به من دعم وإسناد كبير من بعض القوى الدولية والإقليمية، لاسيما الولايات المتحدة الأميركية، إلا أنه بدا عاجزا وفاقدا لزمام المبادرة، وان استهدافه لقادة حركة الجهاد الإسلامي ارتد عليه بنتائج سلبية وخطيرة ومقلقة للغاية بالنسبة، وهو ما جعله يرضخ مرغما لشروط المقاومة ويقبل بالهدنة.

ــ أن انتصارات المقاومة الفلسطينية في إطار عمليات "ثأر الاحرار" أعطت مزيدا من القوة والعزم لعموم محور المقاومة وترجمت مفهوم "وحدة الساحات" عمليا على أرض الواقع.

ــ مثلت عمليات "ثأر الاحرار" صفحة اخرى من صفحات النضال الفلسطيني أكملت وتممت ما تحقق في صفحة "سيف القدس" العام الماضي' وبالتالي صاغت ورسمت معادلات جديدة ورسخت نظرية "توازن الرعب" لتكشف الواقع القلق والمضطرب والمرتبك إلى حد كبير للمنظومة السياسية والعسكرية والأمنية والاجتماعية للكيان الصهيوني.

وتعكس الرؤى والمواقف الرسمية والشعبية العراقية التوجهات الثابتة حيال القضية الفلسطينية وحيال مشاريع التطبيع المذلة مع الكيان الغاصب، والتي برزت واضحة إلى حد كبير خلال عمليات سيف القدس، وخلال هرولة عدد من الأنظمة السياسية العربية لإبرام اتفاقيات سلام وهمي وزائف مع تل أبيب في وقت كان يتعرض أبناء الشعب الفلسطيني لشتى صنوف الانتهاكات الهمجية من قبل جيش الاحتلال ومؤسساته الإجرامية.

وقد كان لوسائل الإعلام العراقية ــ المرئية والالكترونية والمسموعة ومنصات التواصل الاجتماعي ــ دورا وحضورا كبيرا في تغطية تطورات الأحداث في الساحة الفلسطينية ومتابعة انتصارات المقاومة الفلسطينية بكل جزئياتها وتفاصيلها عبر بث التقارير الخبرية واللقاءات الميدانية والتغطيات المباشرة على مدار الساعة، بحيث تصدرت عمليات "ثأر الاحرار" كل الأحداث المحلية وغير المحلية.

ويذكر أن مختلف المدن العراقية شهدت خلال الجمعة الأخيرة من شهر رمضان المبارك مراسم ومظاهر احياء واسعة ليوم القدس العالمي، وقد تميز هذا العام بحضور ومشاركة الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة وعدد من قيادات الحركة في أحياء هذه المناسبة في العراق.

إقرأ المزيد في: نقاط على الحروف

خبر عاجل