moled2023

الخليج والعالم

لافروف خلال ترؤسه مجلس الأمن: العالم يقترب من خطر أكبر من الحرب الباردة
24/04/2023

لافروف خلال ترؤسه مجلس الأمن: العالم يقترب من خطر أكبر من الحرب الباردة

ترأس وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مناقشة مفتوحة حول "التعددية الفعالة من خلال الدفاع عن مبادئ ميثاق الأمم المتحدة" في مجلس الأمن الدولي في نيويورك.

وأشار لافروف في كلمة له خلال ترأسه الجلسة، إلى أنَّ على الأقلية الغربية التصرف بشكل لائق واحترام الأعضاء الآخرين في المجتمع الدولي.

وقال: "دعونا نطلق على الأشياء بمسمياتها الحقيقية، لن يسمح أحد للأقلية الغربية بالتحدث نيابة عن البشرية جمعاء".

وشدد وزير الخارجية الروسية على أنَّه "يجب أن نتصرف بشكل لائق وأن نحترم جميع أعضاء المجتمع الدولي"، معتبرًا أنَّه لا يمكن النظر إلى "القضية الأوكرانية" بمعزل عن السياق الجيوسياسي لها.

وحذر لافروف من أنَّ العالم اقترب من حدّ أكثر خطورة مما كان عليه خلال الحرب الباردة نتيجة لإخفاق الولايات المتحدة وحلفائها الدبلوماسي، مضيفًا: "لقد تفاقم الوضع بفقدان الثقة في التعددية، عندما يدمر العدوان المالي والاقتصادي من الغرب منافع العولمة، عندما تتخلى الولايات المتحدة وحلفاؤها عن الدبلوماسية ويطالبون بمواجهة في ساحة المعركة".

وتابع: "كل هذا داخل جدران الأمم المتحدة، التي تم إنشاؤها لمنع أهوال الحرب، أصوات القوى المسؤولة والعقلانية تدعو إلى إظهار الحكمة السياسية، لإحياء ثقافة حوار تطغى على أولئك الذين اتخذوا مسارًا لتقويض المبادئ الأساسية للاتصال بين الدول".

وأوضح أنَّ "نظام كييف النازي لا يمكن أن يُنظر إليه على أنه يمثل سكان المناطق الذين رفضوا قبول نتائج انقلاب 2014 في كييف".

ولفت لافروف إلى أنَّ الولايات المتحدة سلكت مسار تدمير العولمة التي تم الإشادة بها لسنوات عديدة باعتبارها أعلى خير للبشرية جمعاء.

وأضاف أنَّ واشنطن وبقية الغرب الذي يطيعها يستخدمون قواعدهم كلما احتاجوا إلى تبرير خطوات غير مشروعة ضد أولئك الذين يبنون سياساتهم وفق القانون الدولي ويرفضون اتباع المصالح الأنانية لـ"المليار الذهبي".

وشدَّد لافروف على أنَّ "من يختلفون في الرأي يتم وضعهم في القائمة السوداء حسب المبدأ: كل من ليس معنا فهو ضدنا".

تجدر الإشارة إلى أنَّه اعتبارًا من 1 نيسان/أبريل، أصبحت روسيا الاتحادية رئيسة مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لمدة شهر.

سيرغي لافروفمجلس الامن

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

التغطية الإخبارية



 

مقالات مرتبطة