العالم

"لوبيلوغ": الكونغرس يطالب بإنهاء حرب اليمن: ماذا بعد؟

11/04/2019

"لوبيلوغ": الكونغرس يطالب بإنهاء حرب اليمن: ماذا بعد؟

وصفت الكاتبة كايت كايزر وفي مقالة نشرها موقع "لوبيلوغ"، تصويت مجلسي "النواب" و"الشيوخ" الأميركيين في "الكونغرس" لصالح مشروع قانون لوقف الدعم الأميركي للحرب على اليمن بـ"غير المسبوق"، لافتة إلى أنها المرة الأولى التي يُستخدم فيها قانون سلطات الحرب الصادر عن "الكونغرس" عام 1973 عقب حرب فيتنام.

وأوضحت الكاتبة أن الخطوة الأولى بعد ذلك التصويت ستكون ممارسة الضغوط على الرئيس الأميركي دونالد ترامب كي يوقع على القانون بدلاً من أن يستخدم "الفيتو"، مشيرة إلى أن مشرعين أميركيين من كلا الحزبين الجمهوري والديمقراطي يحاولون دفع ترامب إلى التوقيع على مشروع قانون وقف الدعم للحرب على اليمن.

كذلك أضافت الكاتبة أنه "في حال استخدم ترامب الفيتو، فإن ذلك يضع أعضاء "الكونغرس" أمام خيار أبعد بكثير من موضوع اليمن"، موضحة أن
"استخدام ترامب للفيتو سيجبر "الكونغرس" على أن يقرر ما إذا كان يؤمن بالفعل بأنه شريك متساو في الحكم"، وقالت إن "الفيتو سيكشف ما إذا كان "الكونغرس" سيوبخ الاعتداء على سلطاته في موضوع مشاركة الولايات المتحدة بحروب في الخارج.

وقالت إن "تخطي فيتو ترامب مرتبط بحماية فصل السلطات في الحكومة الأميركية بقدر ما هو مرتبط بانهاء الدور الأميركي بالحرب على اليمن"، محذرة من أن عدم تخطي فيتو ترامب سيقوّض قدرة "الكونغرس" على حسم مسائل الحرب والسلم كما ينص الدستور الأميركي، وتابعت أنَّ ""الكونغرس" بإمكانه تقليص أو حتى إنهاء الدعم الأميركي للحرب على اليمن عبر طرق أخرى حتى إذا أخفق بتخطي الفيتو الرئاسي"، مشيرة إلى أن بإمكان "الكونغرس" على سبيل المثال قطع كافة أشكال الدعم للدول التي تشن الحرب على اليمن من خلال تمرير مشاريع قوانين". 

وأشارت كايزر الى أن ""الكونغرس" ومن خلال قطع التمويل عن إعادة تزويد الطائرات الحربية بالوقود وعن مشاركة المعلومات الإستخبارتية و كذلك عن تحديد الأهداف التي تضرب وعن أشكال أخرى من الدعم اللوجستي بإمكانه انهاء عنصر أساسي من الدور العسكري الأميركي بالحرب على اليمن".

وشددت الكاتبة على ضرورة أن يتحرك "الكونغرس" لفرض حظر على مبيعات السلاح إلى الدول التي تشن العدوان على اليمن، مشيرة إلى أن أسلحة أميركية استخدمت على مدار اعوام في استهداف المدنيين والبنية التحتية، وقالت إن "هذه الأعمال على الارجح ترقى إلى مستوى جرائم حرب".

وبرأي الكاتبة، "المعركة التي تدور في الولايات المتحدة حول موضوع اليمن يمكن أن تشكل خطوة أولى تجاه إنهاء الحروب الأميركية في الخارج"، و"الكونغرس" ومن خلال الإستفادة من سلطاته يكون قد مارس مسؤوليته الدستورية حول قضايا الحرب و السلم".

الكاتبة خلصت الى التأكيد على ضرورة أن لا يقتصر الموضوع على اليمن، مشددة على أنه يتوجب على "الكونغرس" العمل على وقف التدخل العسكري الأميركي في أماكن مثل سوريا والقرن الأفريقي وأفغانستان غيرها.

إقرأ المزيد في: العالم

خبر عاجل