عين على العدو

المؤسسة الأمنية الصهيونية تستعد ليوم الانتخابات‎

453 قراءة | 22:37

أفاد موقع "والاه" أن الجيش الصهيوني وبقية أجهزة المؤسسة الأمنية بدأوا الإثنين استعدادهم للانتخابات في عدة مناطق. 

وكخطوة لمنع "الاحتكاك" تقرر فرض إغلاق على مناطق الضفة الغربية وقطاع غزة، وبالمقابل تم تعزيز عدة بؤر "احتكاك" خشية من أعمال شغب وعمليات "إرهابية".

وأضاف الموقع أن معبر كرم شالوم الذي يستخدم لنقل البضائع والغاز والوقود سيكون مقفلاً يوم (غد) الثلاثاء.

وقالت مصادر أمنية صهيونية إن "حصول عمليات أثناء الانتخابات سيكون له تأثير جوهري على الناخبين. هناك الكثير من الناشطين المتطرفين سيرغبون في استغلال الوضع لتنفيذ عمليات".

وفي إطار الاستعدادات، أعلنت شرطة الإحتلال أنها "تستعد بقوات معززة في كل أرجاء البلاد بغية السماح لكل من لديهم حق التصويت بالوصول إلى صناديق الاقتراع المنتشرة في أرجاء البلاد".

وأضافت الشرطة أنه "بدءاً من ساعات الصباح سيعمل حوالي 17 ألف شرطي، حرس حدود ومتطوعين إلى جانب آلاف عناصر حماية مدنيين، معظمهم سينتشر في مراكز الإقتراع المختلفة- أكثر من 10 آلاف صندوق تم نشرها في أكثر من 4 آلاف مركز في أرجاء البلاد".‎