طوفان الأقصى

عين على العدو

قائد منطقة الوسط في جيش الاحتلال: "فشلت بالاستعداد لأحداث حوارة"‎‎
01/03/2023

قائد منطقة الوسط في جيش الاحتلال: "فشلت بالاستعداد لأحداث حوارة"‎‎

لا تزال أحداث حوارة في مدينة نابلس محط اهتمام كيان العدو الإسرائيلي الذي فشل في محاصرة الهجمات غير المسبوقة التي نفذها مستوطنون في حوارة وعدد من قرى محيط مدينة نابلس وأسفرت عن استشهاد فلسطيني وإصابة عشرات وإحراق وتدمير عشرات المنازل والسيارات بعد مقتل مستوطنين اثنين بإطلاق نار على سيارة كانا يستقلانها قرب البلدة.
 
وفي هذا السياق، كشف قائد منطقة الوسط ف جيش الاحتلال اللواء يهودا فوكس أنّ "الجيش الإسرائيلي لم يكن مستعدًا بالصورة الكافية لشدة الأحداث التي وقعت مساء الأحد في قرية حوارة بنابلس"، وقال فوكس: "هذا حادث خطير جدًا، لم نتجهز إلى هذا الحجم، لم نستعد للعشرات مع زجاجات المولوتوف، يركضون ويتنقلون في كل مكان بالظلام ويحرقون منازل الناس وسياراتهم. هذه أول مرة يحدث لنا مثل هذا الأمر، فشلت في الاستعدادات للحدث".

وخلال مقابلة مع "القناة 12" مساء أمس الثلاثاء، قال فوكس: "نحن في فترة تشهد موجة إرهاب متصاعدة، خلال الفترة الأخيرة وحتى أبعد من ذلك، منذ الأسبوع الماضي. فقط في الأيام الأخيرة فقدنا ثلاثة أشخاص، جندي في الجيش الإسرائيلي ومواطنين اثنين (مستوطنين)، وأريد أن أستغل هذه الفرصة لأعبر عن تعازي وأسفي أمام العائلات لأننا لم نتمكن من منع العمليات".

وسُئل فوكس إن كانت هناك طريقة لمنع العمليات، أجاب "بالتأكيد يوجد طريقة، ومن الجيد أن مواطني إسرائيل (المستوطنين) لا يعرفون الإجراءات المضادة التي نقوم بها كل ليلة بمساعدة الشاباك ووحدات الجيش الإسرائيلي. كل أسبوع نعتقل خلايا ومخربين يخططون لاستهداف مواطني إسرائيل، أمس أجرينا اعتقالات، وأعتقد بأننا الليلة سنجري اعتقالات" وفق قوله.

وبخصوص اعتقال "مثيري الشغب" من اليهود في حوارة، قال فوكس: "لم ننته بعد من الحدث، يوجد تحقيقات وجهود استخباراتية وستكون هناك اعتقالات. هذا لن يُرفع من الجدول اليومي، هذه الأحداث لم تنته، لن نعتقل 400 مثير للشغب، أنا لا أعرف مثل هذا الرقم، كان هناك العشرات الذين نشطوا هناك وسنقوم بعمليات اعتقال".

كما طلب فوكس استغلال المنصة للتطرق لقضية الهجوم على الجنود والضباط الإسرائيليين في الضفة الغربية خلال الأيام الأخيرة من جانب المستوطنين، وقال "أيضًا حينما يوجد مواطن يعتقد أن الطريقة التي نعالج بها "الإرهاب" ليست صحيحة، هو لا يستطيع القيام بذلك بدلًا عنا. لا نطلق على هذا "تطبيق القانون باليدين" نطلق على هذا "أعمالًا إرهابية"، رجال القانون لا يلقون الحجارة وزجاجات مولوتوف عشوائيًا على الناس في الشارع".

ولخّص فوكس كلامه بالقول: "نحن نعمل سوية مع الشاباك والشرطة الإسرائيلية لاعتقال هؤلاء الأشخاص، ومنعهم من القيام بهذه الأعمال ويوجد لدينا إنجازات كبيرة، هذا الأسبوع لم ننجح، فوجئنا، سنحاسب هؤلاء الأشخاص ونأمل أن يكون الوضع أفضل في المستقبل" وفق تعبيره.

نابلس

إقرأ المزيد في: عين على العدو