عين على العدو

نتنياهو يكرّر: سنفرض "سيادتنا" على جميع مستوطنات الضفة

406 قراءة | 12:22

قبل أيام من بدء المعركة الانتخابية في الكيان الصهيوني، كرّر رئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو تصريحاته بشأن فرض سيادة الاحتلال على جميع المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة، كاشفًا أنه التقى مع عدد غير قليل من الزعماء العرب.

وقال نتنياهو في مقابلة مع "القناة 12" الصهيونية "إنني أصل إلى العالم من خلال قوة اقتصادية وأمنية ودبلوماسية، ومن هذا الموقع أصل إلى العالم العربي. ولا أريد القول إنني التقيتُ مع جميع الزعماء العرب، لكنني التقيتُ مع عدد غير قليل منهم وهم يحترمون قوتنا"، مضيفا : "لا آتي وأدفع تنازلات خطيرة، مع اقتلاع مستوطنات، لذلك من هناك أصل إلى سلام حقيقي ومسؤول مع الفلسطينيين. من العالم إلى العالم العربي، إلى الجيران، كل شيء معاكس وانطلاقا من القوة وليس من خلال تنازلات وطأطأة الرأس، وهكذا أتصرف، فهذا ليس شعارا"، على حد تعبيره.

نتنياهو تحدّث عن أنه سيضمّ إلى ""إسرائيل" جميع المستوطنات، وتابع  "هذا الأمر يستغرق وقتًا، ومن الأفضل أن أفعل ذلك بالاتفاق مع الأميركيين، وبعد أن تحدثتُ مع ممثلي الرئيس دونالد ترامب قلتُ لهم: برأيي أنه لا مفرّ من ذلك، وأعتقد أن هذا صحيح أيضا، لكن هذا سيحدث".

ولفت إلى أن "ضغوطًا كثيرة مورست من أجل منع هذا القرار، وإدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما قالت لي: لا تبنِ بالمستوطنات ولو حجرًا واحدًا، وقد تغلّبنا على ذلك"، مضيفًا: "انتقلنا إلى المرحلة الثانية وهي البناء المكثف، والآن سننتقل إلى مرحلة فرض "القانون" على المستوطنات"، حسب زعمه.

وبحسب القناة، يسود اعتقاد لدى الصهاينة بأن هذه التصريحات تأتي لأغراض انتخابية خصوصًا بعد أن شهدت ولايته منعًا للمصادقة على اقتراحات بهذا الاتجاه طُرحت في الكنيست.