عين على العدو

انقسام ببن "الموساد" و"مجلس الامن القومي" في كيان العدو حول التعامل مع الدول العربية

428 قراءة | 11:19

ذكر معلق الشؤون السياسية في القناة 13 الصهيونية باراد رابيد،أن مسؤولين في جهاز الموساد ادّعوا بأن اعضاء ما تسمّى "هيئة الامن القومي" في مكتب رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو،يقومون بالالتفاف على الموساد ويديرون قنوات اتصال مع دول عربية وإسلامية دون تنسيق معهم.

مسؤول صهيوني كبير قال للقناة 13 إن انتقادات كبار مسؤولي الموساد موجهة بشكل خاص لليد اليمنى لمستشار الامن القومي مئير بن شبات، رجل الظل المسمى ماعوز، الذي يستخدم مبعوثا خاصا لمكتب نتنياهو الى الدول العربية والإسلامية.

وفي أحد السجالات، هدّد كبار مسؤولي الموساد بانه اذا واصل "مجلس الامن القومي" العمل مرة أخرى مع دول عربية دون تنسيق، فإن الموساد سيفرض عقوبات علىضد المجلس تجعل من الصعب عليه الاتصال مع العالم العربي، فيما لم تسمح الرقابة العسكرية في كيان العدو بالحديث عن ماهية هذه العقوبات.

المسؤول الكبير قال "في الموساد لا يحب المسؤولون محاولات مئير بن شبات ومحاولة ماعوز إدارة اتصالات مع دول المنطقة متجاوزين الجهاز، لذا رفعوا لهم البطاقة الصفراء"، وأضاف "في الموساد لا ينووي المعنيون السماح بوجود يتسحاق مولخو جديد (المبعوث الذي عمل لصالح رئيس الحكومة)".

ديوان رئيس الحكومة عقّب على التقرير قائلًا " في الموساد وفي مجلس الأمن القومي ينفي المعنيون الادعاءات عن خلاف بين الهيئات - هناك تعاون ممتاز"، حسب تعبيره.