15 shabaan

فلسطين

أبو مرزوق: ما يجري في الضفة انتفاضة ثالثة قابلة للتصعيد
05/01/2023

أبو مرزوق: ما يجري في الضفة انتفاضة ثالثة قابلة للتصعيد

أطلق نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس بالخارج د. موسى أبو مرزوق "تحذيرًا شديدًا إزاء الخطر المحدق بالقضية الفلسطينية برمتها ومحاولات استهداف المسجد الأقصى المبارك وتهويده والسعي لإقرار قانون إعدام الأسرى وإقرار قوانين خطيرة تمس جوهر القضية".

وقال أبو مرزوق في حديث صحافي: "إننا أمام حكومة "إسرائيلية" أكثر تطرفًا من الحكومات السابقة، يحمل بعض أعضائها أجندات شديدة الخطورة تلقي بظلالها على المسجد الأقصى المبارك بمحاولات اقتحامه من قبل المتطرف بن غفير، وعلى أسرانا في سجون الاحتلال بمحاولة إقرار قانون إعدام الأسرى"، وشدد على أن "شعبنا لن يقبل بهذا القانون وغيره سواء المتعلق بالأقصى أو القوانين العنصرية المتعلقة بالفلسطينيين في النقب وشمال فلسطين أو قوانين الاستيطان ومحاولات ضم أراضي الضفة الغربية".

وأشار إلى أن "موضوع الأسرى بالغ الحساسية لدى شعبنا، بل إن إعدام الأسرى في التاريخ الفلسطيني حاضر ومحفّز لإنهاء الاحتلال"، مؤكدًا أن "قضية الأسرى على رأس أولويات حركة "حماس"، التي لا تدخر جهدًا في سبيل فكاك قيدهم عبر صفقة تبادل مشرفة".

بن غفير قد يلقى مصيرًا مشابهًا لمصير رحبعام زئيفي

وأكد أبو مرزوق أن شعبنا في معركة مستمرة لأجل إنهاء الاحتلال، سواء كان بن غفير عضوًا في المجلس الأمني المصغر لحكومة الاحتلال، أو يلقى مصيرًا مشابهًا لمصير رحبعام زئيفي (وزير السياحة الصهيوني الذي اغتيال في العام 2001).

وقال إن "ما يقوم به بن غفير، استفزازٌ كبير لشعبنا وأمتنا العربية والإسلامية وبالتالي لا نقبل به"، داعيًا إلى "تغيير المعادلات في الحالة الوطنية، وتغييرها على مستوى المنطقة والعالم الإسلامي وذلك لمواجهة خطر هذه الحكومة".

وحذر أبو مرزوق من أن "هذه الحكومة المتطرفة ستضع الغرب أمام استحقاقات مخالفة لمشاريعهم في المنطقة، وستزيد من التناقضات والاختلافات بين الصهاينة، وستعزز في المنطقة المشهد الفلسطيني المقاوم".

الشباب الفلسطيني أسطورة في الإرادة واجتراح الوسائل للقتال

كما أكد أبو مرزوق أن "المقاومة في الضفة في تصاعد مستمر، ومن أسباب ذلك، مرونة المقاومة في التعامل مع الظروف المحيطة بها"، لافتا إلى أن "الشباب الفلسطيني أسطورة في الإرادة واجتراح الوسائل للقتال"، وقال إن "الضفة الغربية تشكل لب الصراع وعلى أرضها سيتشكل مستقبل برنامج المقاومة أو برنامج التسوية السياسية ونحن أمام تحدٍّ كبير يجب أن ننهض به".

واعتبر أبو مرزوق أن ما يحدث في الضفة الغربية اليوم "أحد أشكال الانتفاضة وهي قابلة للتوسع والتصعيد، والإجراءات المتطرفة للحكومة الصهيونية الجديدة ستكون وقودًا للمواجهات القادمة، ولعلها ستكون شاملة لمناطق الـ48 والقدس والضفة وغزة وخاصة ما يتركه الاحتلال من آثار على أهلنا في غزة".

نسعى لخدمة أهلنا في سوريا ولبنان وتحسين أوضاعهم

وعن علاقة حركة "حماس" بسوريا، قال أبو مرزوق إن "الحركة ترى أن هنالك ضرورة للخروج من حالة الخلاف إلى تجاوز الخلاف وبناء جسور الثقة والتعاون بين جميع مكونات الأمة، وهذا سيصب في صالح الجميع وصالح القضية الفلسطينية، ولعل المواجهات البينية التي شهدتها المنطقة تشكل حالة إنهاك لكل المنطقة وقواها الحية"، لافتًا إلى أن "هناك قرابة نصف مليون لاجئ فلسطيني في سوريا، وقرابة نصفهم في لبنان، "ونحن نأمل أن تنعكس هذه العلاقة إيجابًا عليهم".

وختم أبو مرزوق مؤكدًا أن أحد أهم الأهداف التي "نسعى لتحقيقها خدمة أهلنا في سوريا ولبنان وتحسين أوضاعهم رغم ما تمرّ فيه المنطقة من انكماش ومشاكل اقتصادية كبيرة".

حركة المقاومة الإسلامية ـ حماسموسى ابو مرزوق

إقرأ المزيد في: فلسطين

التغطية الإخبارية



 

مقالات مرتبطة

خبر عاجل