طوفان الأقصى

لبنان

جولة لوزير الصحة في محافظة بعلبك الهرمل: لاستكمال إجراءات "الكوليرا"
26/12/2022

جولة لوزير الصحة في محافظة بعلبك الهرمل: لاستكمال إجراءات "الكوليرا"

 جال وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الأعمال فراس الأبيض في محافظة بعلبك الهرمل، ورافقه في الجولة وفد يضم ممثلين من "اليونيسف" و"المفوضية السامية لشؤون اللاجئين" ومنظمة "ميدير" و"مؤسسة عامل"  لمتابعة سير عمل المرحلة الثانية من التلقيح ضد "الكوليرا"، فيما تخلل  الجولة اجتماعات مع رؤساء البلديات والاتحادات . 

الجولة الأولى كانت في اتحاد بلديات بعلبك حيث التقى الأبيض والوفد المرافق عضو كتلة الوفاء للمقاومة وعضو اللجنة الصحية في مجلس النواب الدكتور علي المقداد، رئيس اتحاد بلديات بعلبك شفيق شحادة، رئيس بلدية بعلبك فؤاد بلوق، مدير مستشفى بعلبك عباس شكر، مسؤول الهيئة الصحية عباس معاوية فضلًا عن مخاتير وفعاليات حيث جرى خلال الاجتماع متابعة آخر المستجدات والإجراءات المتخذة لمواجهة "الكوليرا".

وقد عقد الأبيض مؤتمرًا صحفيًا أكد فيه على أولوية استكمال إجراءات "الكوليرا" بالتعاون مع المنظمات الدولية والعاملين بالمجال الصحي وفريق الوزارة لأن الوباء لم ينته، مشيرًا الى أننا نرى بعض البؤر هنا وهناك، وعلينا متابعة اجراءاتها من أجل حماية مجتمعاتنا.

جولة لوزير الصحة في محافظة بعلبك الهرمل: لاستكمال إجراءات "الكوليرا"

ولفت الأبيض الى أنّه لم يعد هناك من لقاحات متوفرة بسبب تفشي "الكوليرا" في ٣٠ بلدا وهناك ٨٠٠ الف لقاح وصلت الى لبنان علينا استغلالها لتأمين الحماية للجميع بعد دخول "الكوليرا" من جديد، وشدّد على ضرورة أخذ اللقاح الذي يؤمن الحماية للجميع بالتعاون مع الهيئات والجمعيات الصحية، معتبرًا أنّ نجاح أو عدم نجاح الموضوع يتوقّف على الفعاليات العاملة على الأرض. 

جولة لوزير الصحة في محافظة بعلبك الهرمل: لاستكمال إجراءات "الكوليرا"

ورأى الأبيض أن "الكوليرا" الضارة ربما تكون نافعة لتسليط الضوء على الوضع المتردي على شبكة المياه والخدمات والنفايات والصرف الصحي وغيرها لنطلب من المنظمات الدولية زيادة الدعم لبعلبك الهرمل وعكار المناطق التي تحمل كل أعباء النزوح، لذلك فهي تستأهل كل الدعم. 

وأشار الى الفحوصات التي تجريها بعض البلديات حول مصادر المياه في حال عدم وجود "الكوليرا" فقد يكون هناك جراثيم وأوبئة تهدد الصحة العامة في ظروف صحية صعبة، وهناك جهدان لفحص المياه؛ جهد تقوم به وزارة الصحة مع الشركاء بشكل دوري وجهد يقوم به مختبر مؤمن بمستشفى بعلبك الحكومي للفحص بشكل مجاني، معربًا عن الدعم المستمر لهذا المختبر.

وأشار  الأبيض الى أن  المطلوب المزيد من الضغط لتأمين شبكات الصرف الصحي وهناك ما يفوق الـ ٣٠ مليون يورو من الاتحاد الأوروبي لليونيسيف بشأن الصرف الصحي وتكرير المياه المبتذلة لإعادة توسعة وتأهيل محطة ايعات، أما في موضوع تأمين المياه سنتابع الأمر مع النواب واتحادات البلديات. 

وتابع الأبيض "أما الهدف الثاني للزيارة فمن أجل مواكبة الأوضاع الصحية والاستشفائية، فهناك مناطق في لبنان عانت الحرمان المزمن بموضوع الخدمات الصحية في بعلبك وعكار وفي مستشفيات  بعلبك الهرمل والشمال وهناك مواضيع غير مؤمنة، وقد ضعنا في وزارة الصحة مسألة دعم المستشفيات عامة والحكومية بشكل خاص، ومنذ أسبوعين افتتحنا قسم عناية الأطفال الخدج بالتعاون مع السفارة التشيكية، وننتظر في العام ٢٠٢٣ هبة البنك الاسلامي للتنمية من أجل تأمين قسمي التمييل والأشعة"، كما لفت الأبيض الى أننا نتواصل مع بلدية حربتا حول موضوع استكمال الأوراق حول بناء المستشفى وستكون لنا زيارة قريبة للكويت من أجل تحريك موضوع بناء المستشفى الحكومي ونأمل أن يكون العام ٢٠٢٣ عامًا جيدًا فيما يتعلق بالاستشفاء. 

جولة لوزير الصحة في محافظة بعلبك الهرمل: لاستكمال إجراءات "الكوليرا"

وأضاف "كان لكل من مستشفى بعلبك الحكومي ودار الأمل الجامعي حصة الأسد لرفع السقوف المالية بشكل ممتاز وكما وعدنا العقود ستتحول للمالية وسندفع المستحقات في شهر كانون الثاني أو شباط من العام المقبل من أجل وصول المرضى لخدمات استشفائية بدون تكاليف مالية اضافية، فالكوليرا همّ لكن المواضيع الاستشفائية الأخرى وتأمين الدواء أيضًا همّ ونعمل على تسليم الأدوية أيضًا لمراكز الرعاية الصحية"، مؤكّدًا في الختام أن فرصة "الكوليرا" كانت جيدة للتعاون مع وزارة الداخلية والبلديات والارتقاء بالخدمات. 

المقداد 

بدوره، النائب علي المقداد أكّد أن الأولوية اليوم هي لانتخاب رئيس للجمهورية لأن الحوار أصبح ضرورة للاتفاق على انتخاب رئيس للجمهورية. 

ورأى أن من حسنات كورونا أنها كانت السبب الأساسي من أجل  تجهيز المستشفيات وتحسين الوضع الاستشفائي، لافتًا الى أنّ الكوليرا لن تغادرنا قبل سنتين أو ثلاث سنوات وعلينا القيام بحملات أسبوعية لمكافحة البؤر الموجودة. 

وختم أن "المجتمع الدولي يتعاطى معنا بشيء من الخفة ونطالبه أن يقوم بتغطية النزوح السوري في لبنان لأن هناك المزيد من المشاكل الصحية والتربية وبعد فترة يمكن أن لا يتوفر مقعد لتلميذ لبناني في القسم النهاري. 

واختتم الأبيض زيارته البقاعية بزيارة لاتحاد بلديات شرقي بعلبك في النبي شيت للغاية عينها.

فراس الأبيضكوليرا

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة

خبر عاجل