عاشوراء 2024

لبنان

اتحاد الوفاء لنقابات العمال: الحصار الاميركي يدمّر الاقتصاد وعلينا وضع حد لمحاولات التطويع
15/12/2022

اتحاد الوفاء لنقابات العمال: الحصار الاميركي يدمّر الاقتصاد وعلينا وضع حد لمحاولات التطويع

توقف اتحاد الوفاء لنقابات العمال والمستخدمين عقب اجتماع مجلسه التنفيذي "أمام النشاط الذي أقامته إحدى الجهات المعنية بالتجارة والصناعة والزراعة في لبنان بمشاركة القائم بأعمال السفارة الامريكية في لبنان وأركان مجموعته، واشراك فاعليات اقتصادية واجتماعية مختارة تحت عنوان تضليلي واهم وهو صداقة الأمريكي والشراكة معه".

واعتبر اتحاد الوفاء ذلك تزويرًا ومحاولة تشويه لارادة وتاريخ وثقافة وتضحيات أبناء المنطقة التي أقيم فيها النشاط، مؤكدًا أنّ من دمّر ويدمّر الاقتصاد اللبناني هو الحصار الامريكي المستثمر للفساد المالي والاداري اللبناني، داعيًا كلّ من يعنيه أمر التنمية والنهوض الاقتصادي إلى التنبّه للمشاريع الامريكية العدائية وتدخلاتها الشيطانية التخريبية ونتائجها المدمرة للمصلحة الوطنية اللبنانية وبث الفرقة بين اللبنانيين، والكذب الامريكي في ملف استجلاب الكهرباء والغاز من مصر والاردن ومنع الحكومة اللبنانية من قبول الهبة الايرانية لاعادة الكهرباء للبنان دليل على ذلك بالمباشر الملموس.   

وتابع اتحاد الوفاء "نقول أنّ من يجعل الامريكي صديقًا وشريكًا هو شريك له في كل ما يقترفه في لبنان، ونخشى أن يجاريه غدًا بثقافة الدعوة إلى المثلية من بوابة الصداقة والشراكة!".

وأضاف "اننا في اتحاد الوفاء لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان ندعو الشرفاء في كل لبنان للتصدي لمثل هكذا منحنيات ووضع حد لمحاولات تطويع السفارة الامريكية للمؤسسات الوطنية اللبنانية مقابل وعود واهية وكاذبة، فالتطويع الامريكي هذا يمهد للتطبيع مع العدو "الاسرائيلي"، ونتوجه لكل من تعنيه قوة واستقلال الوطن وتقدم ورفاهية المواطنين، خصوصًا المنظمات الاجتماعية والنقابية والاتحادات العمالية الى رفع الصوت والوقوف في وجه المشاريع الامريكية المعادية للأمة العربية ووضع حد لاستجابات أدواتها الداخلية".

وقدّر اتحاد الوفاء لاتحاد نقابات النقل الجوي في لبنان موقفه الوطني المدافع عن  لجانه وعماله وعن دور مطار لبنان الدولي، وقال "نقف إلى جانب اتحاد وعمال النقل الجوي في موقفهم الوطني هذا".

وكان قد استهل الاتحاد بيانه بتهنئة عمال وشعب لبنان بالأعياد القادمة، وقال "نتمنى أن يستلهم بعض المسؤولين في البلد قيم ومعاني الولادة المباركة للسيد المسيح "ع" بما يخفف معاناة الناس ويقاوم مشاريع الحصار والحرب الاقتصادية، سائلين المولى سبحانه أن يكون العام القادم عام خير على لبنان وأهله".

الاقتصاد المقاوم

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة

خبر عاجل