jenen

لبنان

لجنة الصحة النيابية: إيران أعلنت استعدادها لتقديم 22 دواءً للأمراض السرطانية والمستعصية

06/12/2022

لجنة الصحة النيابية: إيران أعلنت استعدادها لتقديم 22 دواءً للأمراض السرطانية والمستعصية

أعلن رئيس لجنة الصحة العامة والعمل والشؤون الاجتماعية النيابية النائب بلال عبد الله أن الجمهورية الاسلامية في إيران أبدت استعدادها عبر كتاب رسمي لتقديم 22 دواءً للأمراض السرطانية والمستعصية، مشيرًا إلى أنّه سيحوّل العرض الايراني عبر رئاسة المجلس إلى وزارة الصحة لبته".
 
جاء ذلك خلال اجتماع عقدته اللجنة برئاسة النائب عبد الله، وحضور الأعضاء وممثلين لوزارة الصحة ونقيب الأطباء في طرابلس محمد صافي ونقيب أطباء الأسنان في طرابلس ناظم حفار.
 
إثر الجلسة، شكر رئيس اللجنة النائب عبد الله "كل من ساهم في حل معضلة الاستشفاء في جلسة مجلس الوزراء أمس، والتي لولاها لكان هناك خطر كبير يمس بكل عائلات المرضى، مرضى غسيل الكلى، أمراض السرطان والأمراض المستعصية، وخارج أطر المناكفات السياسية".
 
وأكد النائب عبد الله أنّ "صحة المواطنين وأمنهم الصحي والدوائي فوق كل اعتبار وفوق كل المعايير السياسية والمناكفات، وحتى فوق الدستور. هذا موضوع جوهري".
 
وقال: "نحن في لجنة الصحة أقمنا ورشة عمل وطلبنا من كل الدول الصديقة للبنان أن تمد يد العون، ووضعنا لائحة بالتعاون مع وزارة الصحة في هذا الملف، وبدأت الردود الايجابية لبعض الدول بالتواصل بالأسئلة والاستفسار".
 
وأضاف: "كان لا بدّ أن أعرض أمام اللجنة كتابًا رسميًا من الجمهورية الإسلامية في إيران باستعدادهم لتقديم 22 دواءً للأمراض السرطانية والمستعصية. وسأحول هذا الموضوع عبر رئاسة المجلس طبعًا إلى وزارة الصحة لبتّه".
 
وأشار عبد الله إلى "الدرك المتدني الذي وصل إليه التجميل الطبي في لبنان"، مؤكدًا أن مستوى الطب في لبنان "كان وما زال وسيبقى علامة فارقة في ازدهار لبنان. وإن شاء الله سيبقى بعد خروجه من كبوته الحالية".  
 
ولفت النائب عبد الله إلى وجود "مستحضرات تُباع في السوق اللبنانية غير مرخصة وغير مستوفية الشروط العلمية. للأسف، لا نعلم من يوزّعها أو يستوردها ولمصلحة منْ، وتعطى لمنتحلي الصفة سواء أكانوا لبنانيين أم غير لبنانيين، غير مؤهلين علميًا للعمل الطبي".  
 
وختم لافتًا إلى أنّ هناك قرارًا اتخذ لضبط هذا الملف، "وكل منتحل صفة ومضارب بالإعلانات وعلى مواقع التواصل الاجتماعي سيدفع الثمن، سنلاحقه. هذا قرار اتخذ على مستوى رسمي، بالتنسيق مع الرئيس نبيه بري ووزارة الصحة ولجنة الصحة والنقابات المعنية".

الجمهورية الاسلامية في إيرانوزارة الصحة اللبنانية

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة