jenen

فلسطين

مزارعو غزة يجنون موسم الفراولة

01/12/2022

مزارعو غزة يجنون موسم الفراولة

بدأ مزارعون في قطاع غزة موسم قطف الفراولة التي يصفونها "بالذهب الأحمر"لهذا العام، معربين عن أملهم في تسويق محاصيلهم في الضفة الغربية وتصديرها إلى أوروبا دون معوقات.

وتتركز زراعة الفراولة في بلدة بيت لاهيا شمالي قطاع غزة لأن تربتها ومياهها عذبة تمنحها الأفضلية عن باقي أراضي القطاع في إنتاج الفراولة بجودة عالية ومواصفات عالمية وبشهادة خبراء هولنديين ولف مزارعين.

ويتمنى المزارع بلال ابو ربيع أن يكون موسم الفراولة هذا العام وفير.

ويفضل المزارع ابو ربيع زراعة الفراولة عن أي زراعة أخرى" ويقول " أنا زرعت دونمين من الفراولة وهي بتعني كل شيء لي".

ويقول أبو ربيع أن بيع الفراولة في الأسواق المحلية غير مجد لأن المواطن لا يستطيع شراء الكيلوغرام الواحد بنحو 7 دولارات.

ويخشى المزارع رائد مسلمي من تكبد مزارعي الفراولة خسائر كبيرة جراء مرض موسمي أصاب بعض محاصيل الفراولة.

ويقول المزارع مسلمي الذي يعتني ب ٢٢ دونما من الفراولة إن هذا المرض عبارة عن فطريات من نفس التربة ونأمل بالسيطرة على هذا المرض وإيجاد العلاج السريع له.

ويضيف مسلمي أن عدم السماح بتصدير الفراولة إلى خارج القطاع يعني تكبد المزارعين خسائر كبيرة.

ولفت إلى أن زراعة الفراولة تبدأ من شهر أبريل فيما تبدأ عمليات جني الثمار مع بداية شهر 11 ويستمر الموسم إلى ما يقارب 6 أشهر.

وبدأت زراعة الفراولة في غزة خلال ستينيات القرن الماضي بمساحة تقريبية تقدر ب دونم ونصف فقط ومع النجاحات التي حققها المزارعون ازدادت المساحة تدريجيا.

فلسطين المحتلةغزةالزراعة

إقرأ المزيد في: فلسطين

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة