jenen

فلسطين

فلسطين المحتلة: شهيد وجريح وأسير

30/11/2022

فلسطين المحتلة: شهيد وجريح وأسير

واصلت قوات الاحتلال الصهيوني اعتداءاتها على الشعب الفلسطيني فشنت اليوم الأربعاء سلسلة هجمات واعتداءات في الضفة الغربية المحتلة، أسفرت عن استشهاد شاب، وإصابة آخر بجروح واعتقال ثالث.

وأفيد بأنّ قوات الاحتلال الصهيوني اقتحمت بلدة يعبد، جنوب غربي جنين في شمال الضفة الغربية المحتلة، وحاصرت منزلًا لعائلة حرز الله، وطلبت من أحد الشبان تسليم نفسه عبر مكبرات الصوت.

ومن ثم أقدمت القوة الصهيونية على اقتحام المنزل عقب محاصرته، واندلعت مواجهات عنيفة مع الشبان واشتباكات مسلحة مع مقاومين في المنطقة، أدّت إلى إصابة شابين بجروح إصابة أحدهما بالغة وحرجة.

وفي وقت لاحق أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد الشاب محمد توفيق بدارنة (25 عامًا) متأثرًا بجروحه الحرجة التي أصيب بها في صدره.

وتمكنت قوات الاحتلال من اعتقال الشاب عبد الغني حرز الله الذي حاصرته في منزله، دون معلومات عن وضعه الصحي.

ويُشار إلى أنّ الشاب حزر الله أسير محرّر أفرجت عنه قوات الاحتلال في حزيران/ يونيو الماضي، بعد أشهر من الاعتقال، بتهمة نشاطه في حركة حماس.

ونعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين إلى جماهير الشعب الفلسطيني والأمة العربية، شهيد فلسطين محمد بدارنة من بلدة يعبد بجنين، والذي ارتقى عقب إصابته برصاص العدو المجرم عصر اليوم.

من جهتها، قالت الجهاد الإسلامي في بيان لها: "ننعى الشهيد البطل الذي نزف دمه إلى جانب كوكبة مضيئة من الشهداء"، مؤكدة أنّ "عملية إعدامه بدم بارد تدلّ على حجم الحرب الإجرامية المعلنة ضد أبناء شعبنا على امتداد أرضنا المحتلة".

وأشادت بـ"المجاهدين وأبناء الشعب الذين يتصدون لعدوان الاحتلال بكل ما أوتوا من عزيمة وإرادة صلبة مستمدة من إيماننا بالله ويقيننا الراسخ بحتمية النصر"، داعية إلى استمرار حالة الاشتباك مع العدو وردعهم عن جرائمهم الآثمة.

وتقدمت الحركة بالتعزية والمباركة من عائلة الشهيد وعموم أهالي بلدة يعبد وجنين البطلة، سائلة المولى عزّ وجل أن يجعل دمه لعنة على القتلة المجرمين، ونصرًا مبينًا لشعبنا، معاهدة الشهداء على الوفاء لهم حتى زوال الاحتلال.

بدورها نعت حركة "حماس" الشهيد بدرانة وأكدت في بيان "أنَّ جرائم الاحتلال المتصاعدة بحقّ أبناء شعبنا، ومحاولاته وقف المقاومة لن تفلح، وستتحطّم على صخرة صمود وبسالة أبناء شعبنا الأبطال الذين يؤمنون بعدالة قضيتهم، وقدرتهم على دحر الاحتلال ومستوطنيه المجرمين".

ووجهت "حماس" تحية إلى "أبطال جنين وعموم أبناء شعبنا في الضفة والقدس"، وأعلنت أنهاه تشدّ على "أيادي المقاومين الأبطال الذين تصدّوا اليوم لقوات الاحتلال في يعبد القسام، على مواصلة طريق المقاومة الشاملة حتى التحرير والعودة القريبة بإذن الله".

وفي هذا السياق، أكدت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أنّ قوات الاحتلال الصهيوني تعرضت لإطلاق نار وتفجير عبوات ناسفة خلال عملية اعتقال الناشط من "حماس" في بلدة يعبد عبد الغني حرز الله.

فلسطين المحتلةالكيان الصهيونيحركة المقاومة الإسلامية ـ حماسحركة الجهاد الإسلاميالكيان المؤقت

إقرأ المزيد في: فلسطين

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة