westillwithhossein

عين على العدو

المصادقة على بناء أكثر من ألف وحدة سكنية في مستوطنات‎ الضفة

31/03/2019

المصادقة على بناء أكثر من ألف وحدة سكنية في مستوطنات‎ الضفة

ذكرت صحيفة "هآرتس" الصهيونية ان الادارة المدنية تتوقع ان تصادق هذا الاسبوع بشكل نهائي على بناء حوالي 1400 وحدة سكنية في مستوطنات الضفة. بالاضافة الى ذلك، يتوقع ان تقوم اللجنة الفرعية للاستيطان في الادارة بالدفع نحو بناء 3500 وحدة سكنية أخرى في المناطق. ويتعلق الامر بالدفع نحو بناء مكثف نسبيًا، لأن اغلب المباني التي سيصادق عليها نهائيًا تتواجد بما يسمى الكتل الاستيطانية.

ورأت الصحيفة أنه "يتضمن جدول أعمال الجلسة المصادقة على بناء 108 وحدة سكنية في مستوطنة "عيتس إفرايم" و325 وحدة سكنية في مستوطنة "ألون"، وهو حي معزول من
مستوطنة "كفار أدوميم" بالقرب من قرية خان الأحمر الفلسطينية. وتقع بقية المباني المتوقع المصادقة عليها في مستوطنات كبيرة مثل "جفعات زئيف" (110 وحدات سكنية)، و"معاليه أدوميم" (603 وحدات سكنية) و"بيتار عيليت" (281 وحدة سكنية). وفي الاجمال، ستتم المصادقة على 1427 وحدة سكنية في المستوطنات. وهذه هي المرحلة الأخيرة من حيث المصادقة الحكومية، وبعد ذلك سيكون من الممكن بدء عملية نشر المناقصات وبناء الوحدات السكنية.

بالإضافة إلى ذلك، بحسب صحيفة هآرتس، من المتوقع أن توافق الإدارة المدنية على خطط مختلفة، بما في ذلك في مستوطنات "بادوئيل" و"إيلون موريه" و"كارني شومرون" و"إلكانا" و"أرييل" و"أورانيت" و"بيت أرييه" و"شيلو" و"تلمون" و"متسبيه يريحو". وسيتم فقط دفع هذه الخطط نحو مرحلة الإيداع ولن تتم الموافقة عليها بعد. ومن المتوقع أن يتم دفع ما مجموعه 3474 وحدة سكنية. وخلاصة القول إن اللجنة ستناقش بناء 4901 وحدة سكنية في المناطق.

واشرات الصحيفة أنه في كانون الاول الماضي، صادقت الإدارة المدنية على بناء 1500 وحدة سكنية في اجتماع مماثل. ووافقت اللجنة الفرعية للاستيطان على بناء 1،451 وحدة سكنية، بما في ذلك "جفعات زئيف"، و"نفي دانييل"، و"كارمي تسور"، و"أفني حيفتس"، و"معاليه ميخماش"، و"تسوفيم"، و"ألفي منشيه"، و"تومر"، و"أدورا"، و"ميتساد"، و"شيلو". بالإضافة إلى ذلك، تم دفع مخططات لبناء مئات الوحدات السكنية في المناطق.

ولفتت الصحيفة أنه "في نفس الشهر، ذكر مبعوث الأمم المتحدة إلى الشرق الأوسط، نيكولاي ملادينوف، أنه في الأشهر التي سبقت القرار كان هناك سجل سلبي في توسيع المستوطنات في الأراضي والبناء في القدس الشرقية. ويعتمد التعقب على قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2334. ومن بين أمور أخرى، ذكر ملادينوف أنه خلال الفترة المستعرضة، روجت إسرائيل لنحو 2200 وحدة سكنية في المستوطنات، الغالبية العظمى منها - 2000 - في الأحياء الإسرائيلية خارج الخط الأخضر في القدس".

وختمت الصحيفة أنه ملادينوف قال في حينه، إن "هذا هو أقل عدد من التقدم الفصلي والمصادقة منذ اتخاذ القرار الدولي". ومع ذلك، لا تشمل هذه الأرقام دفع خطوات واسعة النطاق لتنظيم المباني التي سبق وأقيمت في الأراضي المحتلة في انتهاك للقانون الإسرائيلي".

إقرأ المزيد في: عين على العدو