عشرة الفجر - 2023

لبنان

رابطة التعليم الأساسي: غياب الحوافز يعني تعطيل المدرسة الرسمية

26/11/2022

رابطة التعليم الأساسي: غياب الحوافز يعني تعطيل المدرسة الرسمية

طالبت رابطة معلمي التعليم الأساسي وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الأعمال عباس الحلبي، بإصدار قرار واضح وصريح، في مهلة لا تتجاوز خمسة عشرة يومًا، يحدّد من خلاله آلية ومواعيد دفع الحوافز.

جاء ذلك خلال اجتماع عقدته الرابطة، مساء اليوم السبت، حيث أشارت إلى أنّها، ومنذ فترة، سعت من خلال الاتصالات واللقاءات التي أجرتها مع المسؤولين المعنيين بالملف التربوي إلى رفع الغبن عن المعلمين، وتأمين استمرار العمل في المدرسة الرسمية، في ظل الظروف الاقتصادية القاهره، والتي كان آخرها عدم حصول المعلمين على أي من الحوافز أو بدلات النقل، واقتصار الأمر على راتبٍ هزيل لا يكفي لأيام، تكاد لا تزيد عن عدد أصابع اليد، مما أوقع المعلمين في العوز والحاجة، الأمر الذي حدا بهم إلى إعلان عدم القدرة على الاستمرار في الوصول إلى المدرسة، في ظل لامبالاة المسؤولين وعدم توفير المساعدة اللازمة لاستكمال الأيام الأخيرة من هذا الشهر.

وأضافت الرابطة" "للتأكيد مرة جديدة، وعطفًا على البيانات السابقة التي صدرت عن الرابطة، حين دعت المعلمين إلى مباشرة التدريس والعودة المرنة، وقد عادوا في ظل ظروف قاسية، تعيشها المدارس بدءًا من عدم توفر الكهرباء والمياه وليس انتهاءً بصعوبة تأمين الكلفة التشغيلية، لا سيما تكلفة مادة المازوت حيث البرد والصقيع، جراء تعنت المصارف في تقنين السحب من الصناديق".

وتابعت: "لقد كانت العودة المرنة، بناءً على الوعود التي أطلقها معالي وزير التربية، والتي كان من بينها منح الحوافز المالية للمعلمين، بهدف تمكينهم من الحضور إلى مدارسهم، ووضع قرار بدل النقل المتأخر موضع التنفيذ، إلا أن أيًّا منها لم يتحقق".

وقالت: "أمام هذا الواقع المرير، ومناشدة بعض الزملاء المعلمين، وارتفاع صرختهم نتيجة عدم القدرة على الوصول إلى المدرسة، وفي ظل الضبابية التي تدور حول ملف الحوافز قررت الرابطة الآتي:

أولًا: مطالبة معالي وزير التربية بإصدار قرار واضح وصريح في مهلة لا تتجاوز خمسة عشرة يومًا يحدد من خلاله آلية ومواعيد دفع الحوافز.

وليكن معلومًا، أنه في حال عدم وجود حوافز للعام الدراسي الحالي، لن يكون هناك مدرسة رسمية، وليتحمل المسؤولون تبعية ظلم المعلمين.

ثانيًا: التعطيل القسري للمعلمين غير القادرين على الوصول إلى المدرسة لمدة ثلاثة أيام، اعتبارًا من الاثنين ٢٠٢٢/١١/٢٨، ولغاية الأربعاء٢٠٢٢/١١/٣٠ ضمنًا، على أن يتم إعلام إدارة المدرسة بذلك ليتسنى لها تعديل برامجها.

التربية والتعليموزارة التربية والتعليم العالي في لبنانالمدارس الرسمية

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة