jenen

خاص العهد

في ذكراها السابعة: أشرقت قطناني.. شهيدة حيّة في بيوت فلسطين

26/11/2022

في ذكراها السابعة: أشرقت قطناني.. شهيدة حيّة في بيوت فلسطين

مصطفى عواضة

تنفيذًا لمخطط إسكات الأصوات الداعية إلى مقاومة الاحتلال والمستنهضة لهمّة الشباب الفلسطيني تواصل قوات الاحتلال الصهيوني ممارساتها الإرهابية ضد الفلسطينيين والتي لم يكن آخرها الاعتداء على منزل الشيخ طه القطناني والد الشهيدة اشرقت قطناني التي استشهدت بعد اقدامها على تنفيذ عملية طعن في الثاني والعشرين من تشرين الثاني/نوفمبر من العام 2015 معلنة للملأ أن فلسطين عربية من البحر إلى النهر، فشدت حيازيمها للموت غير عابئة بقدرات العدو ولا بقواته المدججة.

في حديث لموقع "العهد" الإخباري أكد الشيخ طه قطناني أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اقتحمت منزله الأسبوع الماضي، واعتدت عليه بالضرب المبرح قبل أن تقتاده إلى السجن حيث تم شتمه بألفاظ نابية ومهينة، اضافة إلى تهديده بالقتل كأسلوب للضغط عليه خلال التحقيق، مرجحًا أن يكون سبب اعتقاله نتيجة كلماته التوجيهية التي كان يلقيها في جنازات الشهداء.

وأضاف: "تقوم قوات الاحتلال بهذه الممارسات والضغوطات من أجل إسكاتي وإخماد صوتي الذي يدعو إلى مجابهة العدو والذي أطلقه كبديل عن إطلاق النار في السماء، فمن يطلق النار عاليًا لا يمكن أن يكون مقاومًا ولن يقدر على تحرير الأرض والمقدسات، وهذه الفكرة تحديدًا تخيف الاحتلال الذي يعتبرها تحريضًا مني على جيشه فيقوم باعتقالي بين الحين والآخر ويمارس شتى أنواع المضايقات اتجاهي وعائلتي ويقوم بمراقبتنا خاصة ثالث أبنائي حبيب الرحمن".

وبمناسبة الذكرى السابعة لارتقاء ابنته الشهيدة أشرقت قال الشيخ طه القطناني خلال حديثه مع "العهد": "ابنتي اختارت طريقها وأنا خلفها في هذا الخط، وإن كل ما أقوم به من عمل سواء في الدعوة أو زيارة أهالي شهداء أقوم به باسم الشهيدة، فـ"أشرقت" بالنسبة لي قضية حيّة لا تموت ولا يجب أن تموت كما كل الشهداء"، متمنيا على جيل الشباب في محور المقاومة أن يحيي ذكرى الشهداء.

وحول الشهيدة أشرقت لفت الشيخ طه أنها كانت متأثرة جدا بشخصية السيد حسن نصر الله وتعتبره القدوة ونبراس المقاومة والجهاد ضد العدو الذي يطمع بأوطاننا من لبنان إلى فلسطين وسوريا والعراق.

وشكر الشيخ طه القطناني في ختام حديثه سماحة السيد حسن نصر الله على اتصاله بالعائلة بعد استشهاد "أشرقت" معتبرًا أن هذا الموقف لا يمكن أن يثمن لسماحته كونه يحمل شيئًا من المخاطرة على حياته، ومثنيًا على وفاء السيد نصر الله بوعده وذكره الشهيدة عند أول إطلالة آنذاك.

فلسطين المحتلةالكيان الصهيوني

إقرأ المزيد في: خاص العهد

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة