الخليج والعالم

الأونروا في دائرة الخطر
18/11/2022

الأونروا في دائرة الخطر

أعلن المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) فيليب لازاريني أنّ الأزمة الاقتصادية العالمية دفعت الوكالة التي تقدم خدمات للملايين من اللاجئين الفلسطينيين للدخول في "منطقة الخطر".

وأوضح لازاريني أنّ شحّ الموارد الذي يتزامن مع ارتفاع التكاليف يدفع بالكثيرين من بين 5.7 ملايين لاجئ فلسطيني مسجلين في الشرق الأوسط، وتمثل الوكالة شريان حياة لقسم كبير منهم إلى مستويات غير مسبوقة من الفقر.

وقال لوكالة "رويترز": "قدرتنا تتناقص، وإذا ما واصلنا المضي في هذا المسار، فإن لحظة ستأتي لن نكون قادرين فيها على الوفاء بتفويضنا... هذه منطقة خطر"، مشيرًا إلى أنّ "تداعيات الحرب في أوكرانيا فاقمت الأزمات المتعدّدة التي عصفت بالمنطقة، ولم تعد محنة اللاجئين الفلسطينيين تحظى بأولوية لدى كثير من المانحين".

وبحسب لازاريني، معدلات الفقر ارتفعت من 80 إلى 90 بالمئة في بعض المخيمات المكتظة في لبنان وسوريا وغزة، والأونروا يجب ألا تكون ضحية لفشل المجتمع الدولي في حلّ الصراع الفلسطيني الإسرائيلي المستمر منذ عقود.

ويذكر أنّ الأونروا تقدّم خدمات تشبه الخدمات العامة، مثل المدارس والخدمات الصحية الأساسية والمساعدات الإغاثية، في غزة والضفة الغربية والأردن وسوريا ولبنان.

ومن المقرّر أن تصوّت الجمعية العامة للأمم المتحدة، في وقت لاحق من العام الجاري، على تجديد تفويض الوكالة لثلاث سنوات أخرى.

اللاجئونالاونروا

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

التغطية الإخبارية



 

مقالات مرتبطة