عشرة الفجر - 2023

اليمن

اليمن: 170 ألف مريض مهدّد بالموت جرّاء العدوان والحصار

12/11/2022

اليمن: 170 ألف مريض مهدّد بالموت جرّاء العدوان والحصار

تتفاقم الأزمات المعيشية والحياتية والصحية في اليمن نتيجة الحصار الأميركي السعودي.

وفي تطور جديد، عقد برنامج الإمداد الدوائي، اليوم السبت، مؤتمرًا صحفيًّا بالعاصمة صنعاء لتسليط الضوء على آثار الحصار على قطاع الدواء المنقذ للحياة، مؤكدًا أنّ استمرار العدوان الأميركي السعودي والحصار يهدّد بتوقف عمل البرنامج وإمداد ما يزيد عن 170 ألف مريض من الفئات الضعيفة بالأدوية المنقذة للحياة.

وطالب بيان صادر عن البرنامج، خلال المؤتمر، بفتح مطار صنعاء وميناء الحديدة من أجل وصول الأدوية دون قيود، والسماح بدخول المساعدات الدوائية دون شروط أو احتجاز، داعيًا المنظمات الدولية والأممية إلى توفير الأدوية المنقذة للحياة، وأدوية زارعي الكلى، والأدوية المناعية، والتعاون بشكل فعال مع البرنامج.

من جهته، أوضح مدير عام برنامج الإمداد الدوائي الدكتور سمير السنفي، أنّ البرنامج يوفر الدواء عالي الكلفة مجانًا لـ 169 ألف و627 مريضًا مصابًا بأنواع مختلفة من الأمراض المزمنة والنادرة والتقزم.

وأضاف السنفي: "نعاني من صعوبة في توفير الأدوية المنقذة للحياة والحيوية والمبردة وارتفاع كلفة وصولها نتيجة تعقيدات الحصار وإغلاق المنافذ البحرية والجوية".

السنفي لفت إلى أنّ آلية المساعدات الأممية في جانب الدواء غير فعالة وفق الاحتياجات والمأساة الإنسانية التي صنعها الحصار، مضيفًا: "نلاحظ ارتفاع أمراض السكري والتقزم والأورام السرطانية والكبد والهيموفيليا خلال الـ 8 سنوات من الحصار".

وأشار إلى أنّ قطع الرواتب وإيرادات الدولة من قبل تحالف العدوان مثل أكبر الصعوبات التي تواجه البرنامج وتسبب بنقص كوادره وقدرته على العمل، لافتًا إلى أنّه نتيجةً للحصار وإغلاق الشحن الجوي إلى مطار صنعاء عزفت الشركات العالمية عن توفير أدويتها في اليمن.

بدوره، أوضح نائب مدير عام برنامج الإمداد الدوائي الدكتور عبدالقوي الجنيد، أنّ البرنامج يعاني صعوبة كبيرة في توفير الأدوية مع استمرار الحصار وإغلاق المطار، كما يعاني نقصًا كبيرًا في أدوية الأمراض المزمنة وأدوية الفشل الكلوي.

العدوان الاميركي السعودي على اليمن

إقرأ المزيد في: اليمن