westillwithhossein

عين على العدو

29/03/2019

"الشاباك" يشكو من اختراقه أمنيًا

أشارت المعلقة السياسية في قناة "كان" الصهيونية غيلي كوهين إلى ان جهاز "الشاباك" اكتشف ثغرة في "القانون الإسرائيلي" أطلق عليها تسمية "الاختراق الأمني"، تسمح لأجهزة استخباراتية اجنبية بتنفيذ عمليات تجسّسية وجلب جواسيس إلى الأراضي المحتلة.

وقالت كوهين إن "الشاباك" ارسل تحذيرات واضحة لكبار المسؤولين، موضحة انه قبل عام ونصف اجريت التغييرات في القانون، الذي يسمح لليهود الذين هاجروا إلى الأراضي المحتلة وفقا لما يسمى بـ "قانون العودة"، الحصول على جواز سفر دون ان يعيشوا في الكيان الصهيوني ، الأمر الذي لا يسمح للشاباك بتعقبهم. 

وتابعت: "القانون يثير قلق الشاباك، لكونه يمكّن جهات تجسّس عالمية من الحصول بسهولة على جوازات سفر إسرائيلية ويمكّنها من استخدام جواسيس، أو وصول هذه الجوازات إلى جهات "عدائية"".

وأضافت كوهين ان "الشاباك شمل بكلامه، كل أجهزة المخابرات الدولية التابعة للدول الكبرى، كالصين، روسيا، دول من اوروبا"، لافتة إلى ان روسيا تحديدا تثير مخاوف الجهاز أكثر من غيرها".

إقرأ المزيد في: عين على العدو