الخليج والعالم

موسكو: الأسلحة الأميركية إلى أوكرانيا تقرب روسيا و"الناتو" من مواجهة عسكرية مباشرة

04/10/2022

موسكو: الأسلحة الأميركية إلى أوكرانيا تقرب روسيا و"الناتو" من مواجهة عسكرية مباشرة

حذّرت وزارة الخارجية الروسية من أن مسار المواجهة المفتوحة للولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي (الناتو) مع روسيا في أوكرانيا يمكن أن يؤدي إلى صدام بين القوى النووية، مؤكدة أنه يجب منع مثل هذا التطور في الأحداث.

وجاءت تحذيرات الخارجية الروسية خلال كلمة لفلاديمير يرماكوف، مدير إدارة منع الانتشار والحد من الأسلحة في وزارة الخارجية الروسية، تلاها نائب رئيس الوفد الروسي كونستانتين فورونتسوف، أمام اللجنة الأولى للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأكد فورونتسوف أن "عدم المسؤولية عن المسار التدميري لدول "الناتو" بقيادة الولايات المتحدة نحو مواجهة مفتوحة مع روسيا في أوكرانيا وتحقيق التوازن على شفا صراع مسلح مباشر أمر واضح، وهو محفوف بمزيد من التصعيد، وصولًا حتى صدام عسكري للقوى النووية مع عواقب وخيمة".

وأضاف فورونتسوف: "يجب منع مثل هذا التطور في الأحداث".

ووفقا له، فإن من أهم المهام في هذا السياق، تعتبر روسيا أن احتفاظ جميع الدول النووية الخمس بالالتزام بافتراض عدم جواز أي حرب بين الدول الحائزة للأسلحة النووية، وهو ما انعكس في البيان المشترك لقادة القوى النووية في كانون الثاني/ يناير.

وشدد على أن موسكو تلتزم بالبيان الخاص الصادر عن قادة الدول النووية الخمس، بشأن عدم جواز شن حرب نووية، مؤكدًا أنَّ إمدادات الأسلحة الأميركية لأوكرانيا تدفع نحو صراع عسكري مباشر بين روسيا وحلف "الناتو".

وتابع فورونتسوف: "تزيد الولايات المتحدة من إمداد أوكرانيا بالأسلحة، وتزود جيشها بمعلومات استخباراتية، وتؤمن المشاركة المباشرة لمقاتليها ومستشاريها في الأزمة، الأمر الذي لا يؤخر الأعمال القتالية ويؤدي إلى وقوع إصابات جديدة فحسب، بل يقرّب الوضع من الخط الخطير المتمثل في المواجهة العسكرية المباشرة بين روسيا وحلف "الناتو"".

 

روسياالولايات المتحدة الأميركيةأوكرانيا

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة