لبنان

حمادة: التعليم هو الاستحقاق الحقيقي في قيامة الوطن

03/10/2022

حمادة: التعليم هو الاستحقاق الحقيقي في قيامة الوطن

كرم حزب الله مُمَثلا بمسؤول منطقة البقاع حسين النمر رئيس لجنة التربية النيابية النائب حسن مراد، خلال لقاء في مركز الإمام الخميني (قدس) الثقافي، بحضور رئيس تكتل نواب بعلبك الهرمل النائب الدكتور حسين الحاج حسن، والنائبين علي المقداد وإيهاب حمادة، وفعاليات شعبية من المنطقة.

وتحدث النائب حمادة، فقال: "جاء هذا اللقاء المبارك في إطار دعوة قيادة منطقة البقاع في حزب الله لتكريم وشكر معالي الوزير رئيس لجنة التربية النيابية حسن مراد على كل ما يبذل، سواء في جهوده كرئيس للجنة التربية، أو من خلال كل التقديمات وجهوده في المؤسسات التي ينتمي إليها وتنتمي إليه. وأيضاً في السياق كان الحديث عن الاستحقاقات، وعن وسائل وكيفية التعاون فيما بيننا وبينه".     

وأكد حمادة في كلمة له، "أننا نواجه تحديات كبرى هذا العام، منها مسألة فتح المدارس لأبوابها، بالإضافة إلى أزمة الجامعة اللبنانية باعتبارها الجامعة الوطنية"، مشددًا على "ضرورة ان يذهب أبناؤنا إلى مدارسهم وجامعاتهم. وقد استعرضنا كل الآلية لتسهيل العقبات أمام الطلاب للعودة إلى مقاعدهم، وتحدثنا في شؤون الأسرة التربوية بدءًا من المرتكزات التي اعتمدتها روابط التنسيق في المطالبة بتعزيز الرواتب والطبابة وبدل النقل".

وأشار إلى "أننا في الموازنة الأخيرة، كان لكتلة "الوفاء للمقاومة" الدور البارز في إقرار سلة من التقديمات سواء من خلال زيادة الرواتب 3 أضعاف أو من خلال موازنة الجامعة اللبنانية"، داعًيًا الى أن "تُدفع مستحقات المعلمين لأن هناك جزءا مكسورا إلى الآن، مثلا 35 % في التعليم المهني، وهناك مستحقات بدل النقل التي أقرت بمرسوم ومنذ شباط/فبراير الماضي الى هذه اللحظة لم يتقاض أي معلم ليرة واحدة منها، وهذا أيضًا من معوقات العودة الى العام الدراسي".

وأمل حمادة أن "يبدأ العام الدراسي الحالي، لأن الاستحقاق الحقيقي في قيامة أي وطن هو قيام التعليم فيه"، مضيفًا أن "هذا اللقاء يأتي في سياق التنسيق لفتح المدارس أبوابها، ونحن في حزب الله على أتم الاستعداد  للمساعدة في هذا الموضوع، لكي لا يبقى طالب خارج المقعد الدراسي".

ولفت إلى "أننا في حزب الله سنعلن لاحقًا عن تقديمات، وهذا مسارنا الدائم في دعم الأسرة التربوية، نتكاتف معًا من أجل عبور هذا النفق وهذا الاستحقاق"، وأمل أن "ينهض لبنان، وكلنا أمل أن هذا البلد يستطيع من خلال مقوماته وتكاتف أبنائه أن يتجاوز كل المعوقات الموضوعة".

وشكر حمادة النائب حسن مراد على "كل عمله وأدائه، مع فريقه العامل الذي لا يوفر أي جهد في سبيل العلم والتعليم في لبنان"، آملا أن "نذلل جميع المعوقات من خلال أدائه المميز في لجنة التربية في طرح الملفات ومتابعتها وكان آخرها ملف الجامعة اللبنانية بأموال الـ PCR ملف 52 مليون دولار ليتسلم هو أعمال المتابعة والجمع، وإن شاء الله هناك أبواب مفتوحة لأن يعود الحق كاملا إلى الجامعة".

مراد

بدوره، شكر مراد قيادة منطقة البقاع في حزب الله والزملاء النواب على هذا اللقاء الأخوي، وأكد "أننا من واجبنا مساعدة القطاع التربوي في لبنان، المعلمين والمتعاقدين والمستعان بهم، ومساعدة وزير التربية في هذه الظروف الصعبة لكي تفتح المدارس أبوابها ويبدأ العام الدراسي، بعدها نذهب إلى لجنة التربية لتكثيف الاجتماعات، ثم نذهب إلى مجلس النواب لتشريع القوانين لمساعدة هذا القطاع، ودعم التعليم في لبنان".

وأكد "أننا في لجنة التربية همنا الأول الطالب، ومن ثم المتعلم، ثم المدرسة وولي الأمر"، مضيفا "نعمل لنحمي هؤلاء الأربعة ليسير القطاع التربوي بشكل سليم، ولكي تتمكن المدارس من أن تفتح، لأن لبنان بلا طلاب لا يعود هناك بلد".

واعتبر مراد أن "الطالب هو مستقبل لبنان وهو الهدف، والأجيال القادمة لها علينا الكثير، بأن نعمل ونتعب ونجتمع ونشرع ونقف إلى جانب المعلمين، حتى يتمكنوا من تربية وتعليم جيل لعله يستطيع ان يبني أفضل مما نحاول القيام به، لأن هذا البلد يستأهل، وأبناء هذا البلد والأجيال التي تعيش فيه يستأهلون"، وتابع أن "واجبنا كنواب الأمة أن نقف مع هذه الأجيال ونقدم لها كل المساعدة التي نستطيع تقديمها".

لبنانايهاب حمادة

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة