لبنان

وزير الزراعة: أسواق الأردن فُتحت أمام المنتج اللبناني

01/10/2022

وزير الزراعة: أسواق الأردن فُتحت أمام المنتج اللبناني

زار وزير الزراعة في حكومة تصريف الأعمال عباس الحاج حسن برادات ومشاغل التفاح في البقاع، بمناسبة يوم التفاح اللبناني، في جولة انطلقت من اللبوة في البقاع الشمالي، فاليمونة، وعيناتا الأرز.

وتفقد أعمال أشغال التوضيب في براد عيناتا، بحضور رئيس البلدية ميشال رحمة، رئيس إتحاد بلديات دير الأحمر جان الفخري، ومصدرين ومزارعين.

وأكد أن قطاع التفاح يعاني من أزمة كبيرة، وعلينا أن لا نتوقف أمام هذه الازمة، فإننا محكومون بالأمل والرجاء، وقد تخطينا الأزمات لأننا شعب يؤمن أن الحياة هي فقط للأقوياء، فموسم التفاح يتعرض للكثير من المشاكل، بالتالي نسمع شكوى الإخوة المزارعين، وأصعب شيء هو أن تدير الأمور  بعيدًا عن الناس ووجعها، معتبرًا أن المطلوب البقاء بالقرب من الناس كوزارة وبلديات وعمل بلدي ونقابي، من أجل توسيع الهامش، للوصول إلى خواتيم إيجابية. 

وزف الحاج حسن بشرى للمزارعين بفتح أسواق الأردن أمام المنتج اللبناني، وقال إننا فتحنا أسواق للتصدير، وأخذنا وعد من الوزير الأردني باستيراد التفاح الى كل المناطق الأردنية، وهذا يريح السوق اللبنانية، وهناك إجراءات بما لا يقل عن مليون دولار لشراء التفاح اللبناني المحلي لصالح الجيش والقوى الأمنية، ووضع آلية معينة مع الهيئات المانحة، ووعدنا بدراسة الملف مع روما ليتم شراء كميات من الفاكهة اللبنانية بشكل مستدام للنازحين السوريين، وهناك اكثر من مليون ونصف المليون نازح سوري.

وزير الزراعة: أسواق الأردن فُتحت أمام المنتج اللبناني

وحول تبادل المنتجات الزراعية بالفيول العراقي، قال: "لا يمكن أن ندفع بهذا الاتجاه بدون آلية صالحة، فهذا الوضع شائك يحتاج إلى المزيد من التمحيص والدراسة، والفيول جاء مقابل سلع وخدمات في القطاع التربوي والاستشفائي، اما موضوع الزراعة فهو شائك وهو عملية بينية بين قطاعين تجاريين خاصين".

وقال: "ستنفتح أسواق مباشرة على العراق"، مشيرًا إلى أن هناك مشاكل حدود مع الأخوة السوريين، داعيًا لمعالجتها، معتبرًا أنه أمر سيادي بالنسبة لسوريا ولبنان، وعلينا تفكيك العقبات مع السوريين، كاشفًا عن لقاء رباعي في دمشق فيما يخص المنتجات الزراعية في كل من لبنان وسوريا والاردن والعراق.

وفصّل وزير الزراعة بالأرقام حسب الجمارك اللبنانية بما يتعلق بتصدير التفاح، وقال: "صدرنا حتى الآن ٦٤ الف صندوق تفاح، منها ٥٠ ألف صندوق الى مصر، ١٠ الى دول الخليج، و٤ الى العراق".

وقال: "عام ٢٠١٩ صدرنا ٣٩ الف طن، عام ٢٠٢٠ صدرنا ٥٠ الف طن، عام ٢٠٢١ صدرنا ١٢٠ الف طن".

وأوضح أن "هناك اتصالات مع الدول المانحة والأحزاب والسفارات ليكون التفاح والبطاطا والفواكه أولوية، وهناك توجه للتصدير الى باكستان وهناك أسواق واعدة وتربطنا علاقات بهذه الدول".

لبنانالبقاععباس الحاج حسن

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة