فلسطين

الأسيرة الفلسطينية دينا جرادات بين الحياة والموت

01/10/2022

الأسيرة الفلسطينية دينا جرادات بين الحياة والموت

تتعرض الأسيرات الفلسطينيات، منذ لحظة اعتقالهن على أيدي قوات الاحتلال الإسرائيلي للضرب والإهانة والسب والشتم، وتتصاعد عمليات التضييق عليهن حال وصولهن مراكز التحقيق؛ حيث تمارس بحقهن كافة أساليب الضغط، سواء النفسية منها أو الجسدية، كالضرب والحرمان من النوم والشبح لساعات طويلة، والترهيب والترويع، دون مراعاة لأنوثتهن واحتياجاتهن الخاصة.

وفي هذا السياق، نُقلت الأسيرة دينا جرادات، المصابة بمرض الاستسقاء الدماغي، أمس الجمعة، إلى مشفى "رمبام" الإسرائيلي، بعد تدهور وضعها الصحي.

وأفاد مكتب إعلام الأسرى أنّ سلطات الاحتلال منعت محامي الأسيرة جرادات، من الدخول للمشفى "الإسرائيلي"، لمعرفة حالتها الصحية.
 
وأكد أنّه حتى الآن لا زالت عائلتها تجهل حالتها الصحية، إذ إنه لم يتم التواصل معهم.

وكانت محكمة الاحتلال قد أصدرت حكمًا على الأسيرة دينا جرادات (23عامًا) يقضي بسجنها لـ4 أشهر ونصف، وغرامة مالية بقيمة 6 آلاف شيكل.

فلسطين المحتلةالكيان الصهيونيالسجونالأسرى والمعتقلونالكيان المؤقت

إقرأ المزيد في: فلسطين

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة