العالم

منظمة "هيومن رايتس ووتش" تدعو تونس لمنع البشير من دخولها

27/03/2019

منظمة "هيومن رايتس ووتش" تدعو تونس لمنع البشير من دخولها

طالبت منظمة "هيومن رايتس ووتش" أمس الثلاثاء تونس بمنع دخول الرئيس السوداني عمر البشير الذي وصفته بـ "الهارب من العدالة الدولية" إلى أراضيها أو القيام بالقبض عليه إذا دخلها.

ودعت المديرة المشاركة لقسم العدالة الدولية في المنظمة إليس كيبلر تونس إلى "إظهار التزامها بالعدالة الدولية بمنع الرئيس البشير من دخول أراضيها أو توقيفه إذا وطأت قدمه البلاد"، مشيرة إلى أن "البشير هارب دولي ويجب أن يكون في لاهاي لمواجهة التهم الموجهة إليه، لا أن يحضر مؤتمرات قمة يستضيفها أعضاء في المحكمة الجنائية الدولية".

كما قالت منظمة "هيومن رايتس ووتش" إنه "ينبغي على الدول الأعضاء في المحكمة حث تونس على اتخاذ مثل هذا الإجراء".

وأفادت وسائل إعلام سودانية في وقت سابق بأن الرئيس البشير ينوي حضور قمة جامعة الدول العربية التي ستعقد في تونس العضو في "المحكمة الجنائية الدولية" والمقررة في 31 آذار/مارس الجاري.

تجدر الإشارة إلى أنه صدرت بحق الرئيس السوداني عمر البشير مذكرتي توقيف من المحكمة الجنائية الدولية بتهم "الإبادة الجماعية وجرائم الحرب والجرائم ضد الانسانية المرتكبة في دارفور في السودان".

وسمحت بعض الدول الأعضاء في المحكمة الجنائية الدولية للبشير بدخول أراضيها فيما تجنبت دول أخرى مثل هذه الزيارات بموجب التزامهما بالتعاون مع المحكمة ولجأت إلى نقل الاجتماعات أو إعادة جدولتها أو مطالبة السودان بإرسال ممثلين آخرين إلى هذه الاجتماعات التي تعقد في أراضيها.

إقرأ المزيد في: العالم