العالم

موسكو والدول الأوروبية الأعضاء في مجلس الأمن الدولي ترفض قرار ترامب بحق الجولان

26/03/2019

موسكو والدول الأوروبية الأعضاء في مجلس الأمن الدولي ترفض قرار ترامب بحق الجولان

وقع الرئيس الأمريكي، "دونالد ترامب"، يوم أمس الاثنين أثناء لقائه مع رئيس الوزراء الصهيوني، "بنيامين نتنياهو"، مرسوما ينص على اعتراف الولايات المتحدة بسيادة "إسرائيل" على مرتفعات الجولان السورية المحتلة. وأثار هذا القرار انتقادات واسعة على المستوى الدولي.

حيث اعتبرت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، "ماريا زاخاروفا"، أن قرار الرئيس الأميركي الاعتراف بسيادة "إسرائيل" على الجولان السوري المحتل قد يكون مقدمة لإعلان "صفقة القرن" المزعومة.

وقالت زاخاروفا، لسنا سوى في بداية حصولنا على ردود الاتحاد الأوروبي الذي يبدو مصدوما بعض الشيء بما يفعله شركاؤه في الناتو بالقانون الدولي وتصرفاتهم في المنطقة مباشرة.

واضافت: "لم نبدأ بعد في مناقشة المفاجأة الرئيسة، ألا وهي صفقة القرن المزعومة التي تعد بها واشنطن. وربما الحديث يدور عن مقدمة لهذه المفاجأة الموعودة لجميعنا".

كما أصدرت الدول الأوروبية الـ5 الأعضاء في مجلس الأمن الدولي، بريطانيا وفرنسا وألمانيا وبولندا وبلجيكا، بيانا مشتركا يرفض اعتراف الولايات المتحدة بسيادة "إسرائيل" على الجولان السوري المحتل.

واعلنت الدول الاوروبية في بيانها انها لا تعترف بسيادة "إسرائيل" على الأراضي التي احتلتها منذ يونيو 1967، بما في ذلك مرتفعات الجولان، ولا نعتبرها جزءًا من أراضي "إسرائيل".

واشار البيان الى أن القانون الدولي يحظر ضم الأراضي بالقوة وأي إعلان بحدوث تغيير أحادي الجانب يتعارض مع أساس النظام الدولي الذي يرتكز إلى قواعد وميثاق الأمم المتحدة.

واعربت الدول الاوروبية في بيانها، عن قلقها البالغ من التداعيات الأوسع التي قد يسفر عنها الاعتراف بالضم غير الشرعي للأراضي وكذلك تبعاته الأوسع على الصعيد الإقليمي.‎

إقرأ المزيد في: العالم