فلسطين

شهيد وعشرات الجرحى بقمع الإحتلال مسيرات في الضفة والقطاع

376 قراءة | 19:41

 استشهد فلسطيني وأصيب العشرات جراء قمع قوات الاحتلال الصهيوني تظاهرات في الضفة الغربية منددة باغتيال الشهيدين اشرف نعالوه وصالح البرغوثي.

وزارة الصحة الفلسطينية أعلنت عن استشهاد الفتى الفلسطيني محمد يوسف رباح نخلة جراء اصابته برصاص الاحتلال خلال مواجهات قرب مخيم الجلزون شمال البيرة.

وفي بيت لحم، أصيب عدد من الفلسطينيين بالاختناق في مواجهات مع قوات الاحتلال في منطقتي الخربة الأثرية ومجمع المدارس.

وفي نابلس، أصيب ثلاثة شبان فلسطينيين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط وشظايا الرصاص الحي خلال مواجهات مع قوات الاحتلال قرب حاجز حوارة وقرية اللبن الشرقية جنوب المحافظة.

وأفادت جمعية "الهلال الأحمر" الفلسطيني أن طواقمها نقلت شابا أصيب بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط إلى مستشفى "سلفيت"، خلال مواجهات بين قوات الاحتلال والشبان في اللبن الشرقية، فيما أصيب شابان بالرصاص الحي في المواجهات التي تشهدها القرية.

كما قدّمت طواقمها الطبية العلاج الميداني لشابين أصيبا بشظايا الرصاص الحي وعدد من الإصابات بالاختناق، خلال مواجهات عند حاجز حوارة العسكري جنوب المدينة.

وفي الخليل، أصيب عدد من الفلسطينيين بالرصاص المطاطي والاختناق في مواجهات مع قوات الاحتلال "الإسرائيلي".

وقالت مصادر فلسطينية إن مواجهات اندلعت في منطقة باب الزاوية وسط مدينة الخليل، تخللها إطلاق الرصاص المطاطي والقنابل الدخانية باتجاه الفلسطينيين عقب صلاة الجمعة.

فيما قال شهود عيان إن ثلاثة مواطنين أصيبوا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط عقب استهدافهم من قبل جنود الاحتلال الذين عززوا من وجودهم في المنطقة، واعتلوا عددا من أسطح المحال التجارية والمنازل.

وفي غزة، أعلن اشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية ارتفاع أعداد المصابين الفلسطينيين الى 75 شخصاً برصاص قوات العدو الاسرائيلي إضافة إلى اصابة 7 مسعفين وصحفي، جراء قمع الإحتلال مسيرات العودة وكسر الحصار.

من جهتها أكدت الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار على استمرار المسيرات وبأدواتها السلمية حتى تحقيق أهدافها، داعية الفلسطينيين الى المشاركة في الجمعة التاسعة والثلاثين تحت عنوان "الوفاء لابطال المقاومة في الضفة".

ودعا خضر حبيب القيادي في حركة "الجهاد الإسلامي" خلال مؤتمر اختتام فعاليات مسيرات العودة اليوم جماهير الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية إلى تصعيد كل أشكال المقاومة والتصدي للهجمة الصهيونية المتواصلة على الضفة، وتحويل أماكن وجود هذا الاحتلال والمستوطنين إلى ساحات اشتباك مفتوحة.

وقال حبيب " يجب أن يظل هذا الاحتلال في حالة استنزاف دائم"، داعياً السلطة الفلسطينية إلى وقف كل أشكال "التنسيق الأمني" مع الاحتلال وإلى قطع كافة العلاقات معه.

وأكد القيادي في حركة "الجهاد الاسلامي" حق الشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال بكافة الأشكال والتي كفلتها الشرائع والقوانين الدولية وتأتي دفاعاً عن الشعب والوطن،  وأن كل محاولات شيطنة هذه المقاومة أو وصمها بالإرهاب لن تنجح".

 

خبر عاجل