فلسطين

شهيد فلسطيني وغضب في نابلس وأمن السلطة يعتقل المطارد مصعب اشتية

20/09/2022

شهيد فلسطيني وغضب في نابلس وأمن السلطة يعتقل المطارد مصعب اشتية

تسود حالة من الغضب والتوتر الشديدين في نابلس شمال الضفة المحتلة، منذ مساء الأمس، عقب اعتقال أجهزة أمن السلطة الفلسطينية المطاردين مصعب اشتية وعميد طبيلة. فقد حاصرت قوة أمنية بزي مدني سيارة كانت تقف قرب كلية الروضة بنابلس، يستقلها اشتية، برفقة عميد طبيلة، واعتقلتهما ونقلتهما إلى أحد مقراتها. ومصعب اشتية، أسير محرر، بات مطاردًا من قبل الاحتلال مؤخًرا، ونجا من عدة محاولات للاغتيال والاعتقال من قوات الاحتلال. 

وأفادت مصادر فلسطينية أن قوة من جهاز الأمن الوقائي اعتقلت اشتية برفقة عميد طبيلة، وهو أيضًا مطارد من قبل الاحتلال، وسط مدينة نابلس.

وأثار اعتقال اشتية -الذي جاء في اليوم الذي شهد إعلان الاحتلال اعتقال مجموعة مقاومة من حركة في الضفة الغربية- حالة من الغضب في نابلس، حيث أشعل شبان غاضبون الإطارات عند دوار الشهداء وسط المدينة، وسمع بالمكان صوت إطلاق نار. ولاحقًا انطلقت مسيرات حاشدة شارك فيها المئات وسط هتافات تكبير وتنديد بما اقترفته السلطة. كما أغلق الشبان عدة شوارع في نابلس، وسط مطالبات بالإفراج الفوري عن المطارد اشتية والتحذير من تسليمه للاحتلال.

وإلى جانب حالة الغضب الميداني في نابلس، تفاعل رواد التواصل الاجتماعي مع الحدث، وسط انتقادات حادة لسلوك أجهزة السلطة.

وأسفرت الاشتباكات عن استشهاد مواطن متأثرًا بإصابته برصاص أجهزة أمن السلطة، وسط نابلس، خلال قمعها مسيرة شارك فيها مئات المحتجين. وأكدت مصادر محلية في نابلس، استشهاد المواطن فراس يعيش (53 عامًا) بعد إصابته بعيار ناري في رأسه، وهو شقيق الشهيد أمجد يعيش.

وقد أعلن الهلال الأحمر الفلسطيني عن إصابة ثلاثة مواطنين بجروح مختلفة، بعد قمع عناصر من أمن السلطة لمتظاهرين في نابلس، خرجوا احتجاجًا على اعتقال السلطة للمطارد مصعب اشتية.

وأفاد الهلال الأحمر في بيان له عن وقوع 3 إصابات من بينها إصابة خطيرة بالرأس، فيما الإصابتان الأخريان بشظايا، برصاص أمن السلطة. 

شهيد فلسطيني وغضب في نابلس وأمن السلطة يعتقل المطارد مصعب اشتية

حماس

وفي السياق، نعت حركة "حماس" المواطن الخمسيني فراس فارس يعيش، الذي قتل برصاص الأمن الفلسطيني في نابلس، محمّلة "أجهزة السلطة مسؤولية التطاول على دماء أبناء شعبنا". وقالت الحركة في تصريح صحفي: "ننعى إلى شعبنا الفلسطيني الشهيد فراس فارس يعيش، الذي ارتقى متأثرا بجراحه التي أصيب بها مساء أمس الاثنين برصاص أجهزة أمن السلطة، التي اعتدت على الاحتجاجات والمظاهرات الشعبية ضد جريمة اختطاف المقاومَيْن المطاردَين مصعب اشتية وعميد طبيلة، في مدينة نابلس".

وأضافت: "نحمّل السلطة وأجهزتها الأمنية المسؤولية كاملة عن استشهاد المواطن يعيش، والتطاول على دماء أبناء شعبنا، والتساوق مع سياسات الاحتلال الإجرامية بحق مقاومينا وأبطال شعبنا".

وتابعت الحركة "إننا إذ نعزي ذوي الشهيد يعيش، الذي لحق بأخيه الشهيد أمجد الذي استشهد برصاص الاحتلال عام 1987، ونرجو من الله الشفاء العاجل للمصابين، لندعو السلطة وأجهزتها الأمنية إلى التوقف عن تلك التجاوزات والانتهاكات الخطيرة، ورفع يدها عن مقاومتنا وثوار شعبنا المنتفضين في وجه الاحتلال".

ودعت "حماس" القوى والمؤسسات والشخصيات الوطنية والاعتبارية إلى "تحمّل مسؤوليتها في إلزام السلطة وأجهزتها الأمنية بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين كافة، والمطاردين خاصة، وإنهاء نهج الاعتقال السياسي الآثم".

حركة الجهاد الإسلامي 

بدورها، أدانت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين بشدة اعتقال المقاوِمَين مصعب اشتيه وعميد طبيلة من قبل أجهزة أمن السلطة في نابلس بالضفة الغربية المحتلة.

وقال الناطق باسم حركة الجهاد الاسلامي طارق سلمي في بيان صحفي إن المسؤولية الوطنية تستوجب حماية الشعب الفلسطيني ومقاوميه في محافظات الضفة، والحفاظ على مسار المواجهة ضد الاحتلال وقطعان المستوطنين.

وطالب سلمي بالإفراج الفوري عن كافة المعتقلين السياسيين، والتوقف عن سياسة الاعتقال والملاحقة.

كتيبة نابلس

من جانبها، وجهت كتيبة نابلس رسالة عاجلة لأجهزة الأمن التابعة السلطة عقب اعتقالها المطارد مصعب اشتيه في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، وأكدت أنها لن "تسمح باعتقال المقاوم اشتيه".

وطالبت الكتيبة في مؤتمر صحفي السلطة بالإفراج عن اشتيه، وقالت: "نمهل السلطة الافراج عن مصعب اشتيه أقل من ساعة".

وأضافت أن مدينتي نابلس وجنين دخلتا في عصيان مدني احتجاجًا على هذا التصرف الذي اعتبرته أنه لا يخدم سوى الاحتلال الإسرائيلي فقط.

وأوضحت الكتيبة أن عملية الاعتقال تمت عبر اعداد كمين محكم من عناصر أمن السلطة.

عائلة المطارد مصعب اشتية 

وفي تصريح مقتضب أدانت عائلة المطارد المعتقل لدى الأجهزة الأمنية في الضفة مصعب اشتية، محاصرة الأجهزة الأمنية للمطارد والمطلوب لقوات الاحتلال مصعب اشتية، واعتقاله ورفيقه المطارد عميد طبيلة.

وقالت العائلة في بيان لها إن الأجهزة الأمنية نصبت كمينًا لاعتقال ابنها قرب كلية الروضة، ونفت نفيًا قاطعًا ما تروجه الأجهزة من أنها قامت بتسليمه أو طلب اعتقاله، محملةً إياها المسؤولية الكاملة عن حياته، وما تلا ذلك من أحداث، مطالبة بالاطمئنان عليه وعلى صحته بعد حادثة اعتقاله.

فلسطين المحتلةحركة المقاومة الإسلامية ـ حماسحركة الجهاد الإسلاميالسلطة الفلسطينيةنابلس

إقرأ المزيد في: فلسطين

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة
بالفيديو: اليوم العالمي للتضامن.. لإنهاء حصار غزة
بالفيديو: اليوم العالمي للتضامن.. لإنهاء حصار غزة
إستشهاد فلسطيني في قرية المغير بمواجهات مع الإحتلال
إستشهاد فلسطيني في قرية المغير بمواجهات مع الإحتلال
جماهير غفيرة تشيّع جثماني الشهيدين الشقيقين ريماوي برام الله
جماهير غفيرة تشيّع جثماني الشهيدين الشقيقين ريماوي برام الله
عملية دهس بطولية قرب رام الله.. إصابة خطيرة لمجندة صهيونية  
عملية دهس بطولية قرب رام الله.. إصابة خطيرة لمجندة صهيونية  
الفصائل الفلسطينية تنعى شهداء رام الله والخليل: لتعزيز صمود شعبنا
الفصائل الفلسطينية تنعى شهداء رام الله والخليل: لتعزيز صمود شعبنا
"حماس" تثمّن خطوة البطلة اللبنانية بيسان شيري
"حماس" تثمّن خطوة البطلة اللبنانية بيسان شيري
حماس بذكرى استشهاد الشيخ عز الدين القسّام: طريق المقاومة هو السبيل لدحر الاحتلال
حماس بذكرى استشهاد الشيخ عز الدين القسّام: طريق المقاومة هو السبيل لدحر الاحتلال
 الذكرى الرابعة لـ"حد السيف".. "حماس": ماضون بطريق النضال 
 الذكرى الرابعة لـ"حد السيف".. "حماس": ماضون بطريق النضال 
مسيرات حاشدة في غزة نصرة للقدس والمقاومة بالضفة
مسيرات حاشدة في غزة نصرة للقدس والمقاومة بالضفة
طائرات الاحتلال تقصف موقعًا لـ "حماس" في غزة 
طائرات الاحتلال تقصف موقعًا لـ "حماس" في غزة 
"الجهاد الإسلامي": الاغتيالات لن تنال من عزيمة شعبنا ومقاومته
"الجهاد الإسلامي": الاغتيالات لن تنال من عزيمة شعبنا ومقاومته
"الجهاد الإسلامي" تنعى الشهيدين سلامة وخلوف: دمهما سيفتح أبواب الجحيم على قادة الاحتلال
"الجهاد الإسلامي" تنعى الشهيدين سلامة وخلوف: دمهما سيفتح أبواب الجحيم على قادة الاحتلال
النخالة للاحتلال الإسرائيلي: سنقاتلكم حتى لو استمرينا ألف عام
النخالة للاحتلال الإسرائيلي: سنقاتلكم حتى لو استمرينا ألف عام
"حماس" و"الجهاد" تستذكران مجزرة "كفر قاسم"
"حماس" و"الجهاد" تستذكران مجزرة "كفر قاسم"
بعد 27 عامًا على استشهاده.. فلسطين تستذكر الشقاقي 
بعد 27 عامًا على استشهاده.. فلسطين تستذكر الشقاقي 
رئيس "الشاباك" يحذّر نتنياهو من خطر انهيار السلطة الفلسطينية‎‎
رئيس "الشاباك" يحذّر نتنياهو من خطر انهيار السلطة الفلسطينية‎‎
18 عامًا على استشهاد ياسر عرفات.. تحقيقات دون نتائج لحماية المتورطين
18 عامًا على استشهاد ياسر عرفات.. تحقيقات دون نتائج لحماية المتورطين
لابيد يهاجم السلطة الفلسطينية: ضعفكم سبب ما يجري في الضفة
لابيد يهاجم السلطة الفلسطينية: ضعفكم سبب ما يجري في الضفة
لابيد ناشد ألمانيا الضغط على السلطة الفلسطينية لزيادة نشاطاتها في الضفة
لابيد ناشد ألمانيا الضغط على السلطة الفلسطينية لزيادة نشاطاتها في الضفة
تظاهرات في غزة رفضا لانعقاد المجلس المركزي في رام الله
تظاهرات في غزة رفضا لانعقاد المجلس المركزي في رام الله
الجيل الفلسطيني الشاب يؤرق جيش العدو 
الجيل الفلسطيني الشاب يؤرق جيش العدو 
شهيد فلسطيني وأربعة جرحى خلال إقتحام الإحتلال لمقام يوسف بنابلس 
شهيد فلسطيني وأربعة جرحى خلال إقتحام الإحتلال لمقام يوسف بنابلس 
سرايا القدس تستهدف قوات الاحتلال في جنين ونابلس
سرايا القدس تستهدف قوات الاحتلال في جنين ونابلس
شهيدٌ فلسطيني وجرحى باشتباكات خلال اقتحام الاحتلال لنابلس
شهيدٌ فلسطيني وجرحى باشتباكات خلال اقتحام الاحتلال لنابلس
العدو يعترف.. مقتل مستوطن بعد إصابته بعملية طعن بالضفة الغربية 
العدو يعترف.. مقتل مستوطن بعد إصابته بعملية طعن بالضفة الغربية