الخليج والعالم

سورية تنتخب مجالسها المحلية.. الشعب متمسك بالاستحقاقات الدستورية

18/09/2022

سورية تنتخب مجالسها المحلية.. الشعب متمسك بالاستحقاقات الدستورية

شهدت سورية اليوم انتخابات المجالس المحلية في جميع محافظاتها وبكثافة مقبولة، ومن بينها مناطق تحرّرت من الارهابيين. سبعة وخمسون الف مرشح يخوضون غمارها ، ويتنافسون على اكثر من تسعة عشر الف مقعد في استحقاق بدأ منذ الصباح الباكر؛ حيث شرعت المراكز ابوابها لاستقبال الناخبين منذ السابعة صباحاً وحتى التاسعة مساء، وسط تسهيلات قدمتها الدولة السورية لانجاح هذه الانتخابات.

وفتحت الانتخابات شهية المرشحين للمنافسة، وسط اقبال من المواطنين على ممارسة حقهم الانتخابي في كافة المحافظات، بينما شهدت مراكز جديدة هذه الانتخابات، بعد تحريرها من الإرهاب؛ منها في حلب وريف ادلب وريف الرقة ودير الزور والحسكة التي لها وضعها الخاص في ظل عرقلة قسد لهذه الانتخابات والجميع يتطلعون الى الاعمار والخدمات وتمثيل أفضل بعد الحرب.

وفي السياق، قال رئيس اللجنة القضائية العليا للانتخابات القاضي المستشار جهاد مراد إنه "من خلال اطلاعنا علی المراكز الانتخابية التي تم زيارتها برفقة السيد محافظ دمشق، تبين أن الانتخابات تتم بشكل سلس. كافة المراكز الانتخابية التي تم اعدادها لكي يصل اليها الناخبين للإدلاء بأصواتهم كانت اللوازم الانتخابية اللازمة متوفرة فيها لنجاح العملية الانتخابية".

 

وأكد رئيس مجلس الشعب السوري حموده صباغ أن انتخابات المجالس المحلية تضاف إلى سلسلة الاستحقاقات التي أنجزت في سورية بمواعيدها الدستورية المحددة ما يدل على استقرار الحياة الدستورية والسياسية.

وقال صباغ في تصريح للصحفيين بعد الإدلاء بصوته في مركز المجلس"هذا الاستحقاق مهم بكل المقاييس لأنه ترسيخ لمبدأ اللامركزية في إدارة الوحدات الإدارية خلال السنوات الأربع القادمة بهدف تقديم الخدمات للمواطنين على أكمل وجه"، مشدداً على أن القيادة في سورية تولي الدستور والقوانين وكل الاستحقاقات الدستورية الاهتمام الكامل لكي تنجز في أوقاتها المحددة.

بدوره، أكد رئيس مجلس الوزراء المهندس حسين عرنوس أن انتخابات المجالس المحلية رسالة لكل أعداء سورية تؤكد تمسك الشعب السوري بالاستحقاقات الدستورية رغم الحرب الإرهابية، مشيراً إلى أن المشاركة فيها تعني الثبات على الحقوق والثوابت الوطنية والحرص على دم الشهداء.

سورية تنتخب مجالسها المحلية.. الشعب متمسك بالاستحقاقات الدستورية

وشدد المهندس عرنوس في تصريح صحفي بعد إدلائه بصوته اليوم في مركز رئاسة الوزراء على أهمية انتخابات المجالس المحلية لأن الإدارة المحلية هي صلة المواطن المباشرة مع الدولة والأداة التنفيذية للحكومة للنهوض بالمجتمع، مبيناً أن هذه الانتخابات ستؤدي الى نقل العديد من الصلاحيات المركزية إلى الإدارة المحلية ضمن توجه الدولة لاستكمال الخطة الوطنية للامركزية الإدارية.

كما أكد عدد من الوزراء خلال مشاركتهم في الانتخابات على أهمية المشاركة فيها كاستحقاق دستوري لم يتوقف طيلة سنوات الحرب الإرهابية على سورية على الرغم من التحديات وكل ما خططت له الدوائر الغربية لمنع إنجاز هذه الاستحقاقات، مشددين على أهمية اختيار المرشحين الاكفاء لمتابعة تنفيذ خطط الحكومة.

هذا، وأعلنت اللجنة القضائية العليا للانتخابات تمديد فترة الانتخاب لمدة ساعتين في كل المراكز الانتخابية بسورية لتنتهي في تمام التاسعة من مساء اليوم.

وأوضح رئيس اللجنة القضائية العليا للانتخابات القاضي المستشار جهاد مراد أن التمديد جاء نتيجة لما لحظته اللجنة القضائية أثناء زيارتها للمراكز الانتخابية في دمشق وريفها، ووفقًا لما ورد من اللجان القضائية الفرعية في المحافظات عن ازدياد نسبة مشاركة المواطنين في الانتخابات حتى الساعة الأخيرة من المدة المحددة لعملية الانتخاب.

سورياالانتخابات

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة