خاص العهد

جهود مُضاعفة لاتحاد بلديات الضاحية: لن نترك أهلنا

10/09/2022

جهود مُضاعفة لاتحاد بلديات الضاحية: لن نترك أهلنا

يومًا بعد يوم، يُثبت اتحاد بلديات الضاحية الجنوبية لبيروت أنه خير حامٍ لأهلها. ولا ينمّ المجهود المميز الذي يبذله كل عام قبل فصل الشتاء، تفاديًا للسيول ودعمًا لأهالي المنطقة على الرغم من كل التحديات، إلّا عن روحية عالية من المسؤولية. إنجازات بالجملة قام بها الجنود المجهولون، يتحدث عنها رئيس ​الاتحاد محمد درغام لـ العهد". 

كان قد بدأ الاتحاد بأعمال تنفيذ خط رئيسي لتصريف مياه الأمطار بطول 1000 متر تقريبًا من تقاطع الرحاب، وفقًا لدرغام​، وهذا الخطّ يفيد منطقة الغبيري والمناطق المجاورة لها وتحديدًا مدينة بيروت. 

وبحسب درغام، فقد بلغت تكلفة هذا المشروع مليونًا و350 ألف دولار أميركي مموّلة من "اليونيسف".

ويلفت إلى أنه كان من المفترض أن يُنفذ هذا المشروع من قبل مجلس الإنماء والإعمار من حوالي 7 سنوات، لكنه لم يفعل.

"كما بدأت منذ أسبوع تقريبًا أعمال تنفيذ خط رئيسي لتصريف مياه الأمطار يربط منطقة "حمشو" في الأوزاعي بالخط الرئيسي العام الذي يصل الى البحر، لتفادي الفيضانات التي تحدث خلال موسم الأمطار والتي تتسبّب بأضرار كبيرة بممتلكات المواطنين كل عام"، يقول درغام، وهو ممول من قبل الاتحاد، ووصلت كلفته إلى 90 ألف دولار أميركي، إلى جانب تركيب شبكة للمياه في منطقة الأوزاعي، وإمداد خطوط مياه للتوزيع للمنازل، من الخزان الممول من "اليونيسف" عبر اليابان، وبلغت تكفلة هذا المشروع مليونًا و300 ألف دولار وهو ممول من الاتحاد الأوروبي.

درغام يشير إلى أن الاتحاد يعمل أيضًا على مشروع لتركيب ألواح طاقة شمسية لتشغيل أربع آبار ارتوازية في منطقة حي السلم، وعلى مشروع لإنارة طريق المطار من جادة الإمام الخميني (رض) إلى ما بعد مستشفى الرسول الأعظم (ص). 

ووفقًا لدرغام، فإن بجعبة الاتحاد برنامجًا مدروسًا لتنظيف خطوط تصريف المياه المبتذلة في الضاحية الجنوبية لبيروت لمنع الفيضانات التي تحدث مع اقتراب فصل الشتاء. 

ويشدد درغام على أننا لن نترك أهلنا، ولن نألو جهدًا للتخفيف من معاناتهم.

الضاحية الجنوبيةاتحاد بلديات الضاحية الجنوبية

إقرأ المزيد في: خاص العهد

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة