عين على العدو

العدو يردّ على العمليات الفدائية بتسوية آلاف المنازل في الضفة

14/12/2018

العدو يردّ على العمليات الفدائية بتسوية آلاف المنازل في الضفة

صحيفة "اسرائيل هيوم"

في اعقاب المشاروات الامنية التي اجرها يوم أمس، رئيس الحكومة ووزير "الامن"، بنيامين نتنياهو، تم اتخاذ سلسلة قرارات ومنها تسريع هدم منازل منفذي العمليات (في غضون 48 ساعة) وتسوية مكانة آلاف المنازل في المستوطنات في الضفة، وذلك ردا على موجة العمليات القاسية.

مصدر سياسي رفيع المستوى وجّه رسالة حادة لحماس قال فيها "سنعمل ضدكم اذا ما مارستم "الارهاب" في المناطق. لن يتوقّف إطلاق النار في غزة ويستمرّ في الضفة". اما في مكتب رئيس الوزراء فقال المعنيون امس إن نتنياهو أجرى تقديرات للوضع ومشاورات امنية بل واصدر عدة تعليمات منها تسريع هدم منازل "المخرّبين" (الذي يبدأ في غضون 48 ساعة)، ومواصلة الجهود للقبض على المنفذين واحباط الشبكات التي خرجوا منها، تصعيد الاعتقالات لنشطاء حماس في المناطق، تعزيز الدفاع في المحاور ونصب حواجز في طرق المناطق. كما سيتواصل حصار البيرة.

القرار الاهم هو كما أسلفنا قرار رئيس الوزراء لتسوية آلاف المنازل في مستوطنات الضفة. إضافة الى ذلك، توجّه رئيس الوزراء الى المستشار القانوني مندلبليت كي يتخذ الخطوات التي تسمح ببناء 82 وحدة سكن جديدة في عوفرا. كما قرر نتنياهو العمل على اقامة منطقتين صناعيتين جديدتين قرب مستوطنة افني حيفتس وقرب بيتار عيليت.

يُضاف بيان نتنياهو الى الخطة التي بادرت اليها وزيرة "العدل" آييلت شكيد مدعومة بفتوى جديدة وقّع عليها المستشار افيحاي مندلبليت ويطبق فيها "نظام السوق" على كل الاراضي التي وقع فيها عقد مع الشاري أو مع دائرة الاستيطان ونفذ فيها بناء ما أو كانت ضمن خطة بناء مدن مفصلة. وبهذه الطريقة تتم تسوية اكثر من 2000 منزل ومبان عامة كانت مكانتها القانونية موضع شك حتى اليوم.

إقرأ المزيد في: عين على العدو