الخليج والعالم

واشنطن تستفز بكين بسفينتين حربيتين من نافذة تايوان.. والجيش الصيني: جاهزون للمواجهة

28/08/2022

واشنطن تستفز بكين بسفينتين حربيتين من نافذة تايوان.. والجيش الصيني: جاهزون للمواجهة

لا تترك واشنطن فرصة لاستفزاز بكين من النافذة التايوانية إلا وتقوم بها، ومنذ زيارة رئيس مجلس النواب الأمريكية نانسي بيلوسي منذ فترة لتايوان، تقوم إدارة جو بايدن بممارسات وخطوات قد لا تكون خواتيمها سعيدة، وآخر هذه التصرفات، إعلان البحرية الأمريكية عن عبور سفينتين حربيتين أمريكيتين لمضيق تايوان اليوم الأحد، والتي تأتي بعد أن أجرت الصين مناورات عسكرية غير مسبوقة في محيط الجزيرة.

الجيش الصيني اعتبر أن الولايات المتحدة "أثارت ضجة كبيرة" حول السفن التي تمر عبر المضيق، وأضاف "نراقب عبور سفن تابعة للبحرية الأميركية في مضيق تايوان، ونحن جاهزون لمواجهة أي تدخل".

وقالت البحرية الأمريكية في بيان لها إن "عبور السفينتين يثبت التزام الولايات المتحدة بضمان منطقة حرة ومفتوحة في المحيطين الهندي والهادئ".

وذكرت مصادر صحافية في وقت سابق اليوم نقلا عن مسؤولين أمريكيين، أن طرادي البحرية الأمريكية "تشانسلورزفيل" و"أنتيتام" "ينفذان عملية عبور في مضيق تايوان.

المتحدث باسم القيادة الشرقية للجيش الصيني، شي يي، قال "تتابع قيادة المنطقة الشرقية في جيش التحرير الشعبي الصيني السفن الأميركية وتحذرها على امتداد مسار عبورها، وهي تعلم بجميع تحركاتها".

وأضاف إن "قوات المنطقة الشرقية في حالة تأهب قصوى وعلى استعداد لإحباط أي استفزاز".

إلى ذلك، أدانت الصين اتهامات الولايات المتحدة واليابان بشأن التدريبات العسكرية بالقرب من منطقة تايوان.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الصينية، تان كه في، إن "التدريبات مشروعة وتهدف إلى حماية السيادة الوطنية الصينية وسلامة الأراضي".

وفي تصريح صحفي، أكد المتحدث بإسم وزارة الدفاع الصينية أن "الولايات المتحدة يجب أن تتحمل مسؤولية أي تداعيات، بعد زيارة مسؤولة رفيعة المستوى هذا الشهر إلى تايوان، وهو ما تعارضه الصين بشدة".

وجدد تان "ضرورة التزام واشنطن بمبدأ صين واحدة، الذي يعترف بوجود صين واحدة فقط على جانبي مضيق تايوان".

المتحدث الصيني وصف "اليابان بأنها غير مسؤولة لترديدها للمزاعم الأمريكية وتضخيم ما يسمى بـ "التهديد العسكري الصيني"، مضيفًا أنه "يتعين على اليابان التفكير في تاريخها العدواني والتوقف عن نشر الشائعات وتشويه سمعة الصين".

الصيناليابانتايوان

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة