westillwithhossein

عين على العدو

جيش الإحتلال يفتح تحقيقًا حول تعطل القبة الحديدية في هشارون

25/03/2019

جيش الإحتلال يفتح تحقيقًا حول تعطل القبة الحديدية في هشارون

فتح سلاح الجو الصهيوني التابع لجيش الإحتلال تحقيقًا حول العطل الذي أصاب بطارية القبة الحديدية، والذي منعها من اعتراض الصاروخ الذي أطلق من قطاع غزة وأصاب مباشرة منزلا في مستوطنة "مشمارت" في هشارون. 

وقد أشار موقع "والاه" الصهيوني إلى أنه "لم يتضح إذا ما كانت بطاريات القبة الحديدية بقيت في منطقة غوش دان بعد إطلاق الصواريخ قبل أسبوعين، ام تم نقلها من هناك إلى اماكن اخرى للمشاركة في تدريبات"، موضحًا أنه "سيتم فحص عملية اتخاذ القرارات التي سبقت ذلك والأسباب التي حالت دون اعتراض البطارية للصاروخ"، وتساءل : "هل يتعلق الأمر بنتيجة الفشل في المنظومة ام خطأ في التقدير ضمن سياسات الاعتراض من قبل عناصر البطارية؟".

مصادر أمنية أفادت صهيونية لـ"والاه" أن "ما جرى فجر اليوم سيتم التحقيق فيه من أساسه"، مضيفةً : "لم يكن يفترض ان يحصل هذا الامر، بطارية القبة الحديدية كان يفترض أن تعترض الصاروخ، كما ان توقيت تشغيل الصافرات سيتم فحصه بدقة".

الصاروخ الذي أطلق من قطاع غزة هذا الصباح أصاب منزلا في مستوطنة مشمارت في هشارون، ما أدى إلى إصابة 7 أشخاص.
 

إقرأ المزيد في: عين على العدو