لبنان

ناصر: مجتمع المقاومة شريكنا في كل الانتصارات والاستحقاقات

18/08/2022

ناصر: مجتمع المقاومة شريكنا في كل الانتصارات والاستحقاقات

أقامت مديرية العمل البلدي في منطقة جبل عامل الأولى لقاءً مع عدد من رؤساء بلديات قرى قضاء صور في بلدة حناويه الجنوبية، وذلك برعاية مسؤول منطقة جبل عامل الأولى في حزب الله عبد الله ناصر وبحضور مدير مديرية العمل البلدي في المنطقة الحاج علي زين.

وشكر ناصر "الأخوة رؤساء المجالس البلدية والأعضاء الفاعلين في هذه المجالس على الجهود الكبيرة جدًا التي تُبذل في هذه المرحلة الصعبة، وعلى المسؤولية التي يتحمّلونها جميعًا تجاه الناس ومصالحها، والقيام بمهام قد تكون بهذا الظرف خارجة عن مهام المجلس البلدي، لا سيما في ظل تخلي الدولة عن مسؤولياتها تجاه البلديات والناس".

وشدد ناصر على "أننا في حزب الله نعمل على التخفيف من حدة المشكلات القائمة في البلد ومساعدة الناس على الصمود في هذه المرحلة العصيبة والصعبة وتخفيف الأعباء عنهم". وقال إن "معالجة المشكلة تقع بالدرجة الأولى على عاتق الدولة ومؤسساتها، ولا تستطيع أي جهة في لبنان أن تقوم هي بمعالجة هذه المشكلات، لا سيما أنها تحتاج إلى وقت وإمكانات وقدرات وسياسات اقتصادية ومالية وغيرها".

ناصر: مجتمع المقاومة شريكنا في كل الانتصارات والاستحقاقات

وقال إن "مجتمع المقاومة شريك لنا بكل الاستحقاقات التي مرت، وهو ساهم مساهمة عظيمة في كل الحروب العسكرية التي شُنت علينا، وكان شريكًا بالانتصارات التي تحققت"، معتبرا أن "هذا المجتمع يستحق منا أن نقدّم له كل شيء في هذه الحرب الاقتصادية التي تشن علينا، لنكون شركاء سويًا في الانتصارات القادمة بإذن الله تعالى".

ورأى ناصر أن "هذه المرحلة التي نحن فيها اليوم حسّاسة ونادرة جدا، وهي لم تمر على لبنان من قبل، وبالتالي، فإن المطلوب هو الاستمرار في العمل على التخفيف من وطأة هذه المشكلات على الناس"، وقال: "صحيح أن هناك تعبا ومعاناة وأزمات عند رؤساء البلديات، ولكن يوجد في مجتمعنا طاقات وقدرات ومسؤوليات، وهناك أخوة حاضرون للتضحية والتصدي والبذل، وهذا أمر لمسناه خلال هذه الفترة، لأن صناعة الحلول في الأزمات هي من أعظم الصناعات".

وختم ناصر قائلا: "لا يوجد عمل يُقام في البلدات إلا ونجد أن للبلدية دورا ومساهمة وجهودا مبذولة فيه، سواء كانت هي التي بذلت المال أو هي التي ساهمت في بذل المال، وهذه الأعمال ليست بأمور سهلة"، مؤكدًا أن الأمور المعيشية والطارئة تُعالج بجهود الإخوان جميعاً في البلديات والقرى والخيرين والمتمولين، وقد بدأنا بمعالجة الملفات التي تعمل على تأمين الخدمات الأساسية للناس لا سيما الطاقة الشمسية للآبار الارتوازية، ولمحطات المياه في المستقبل القريب إن شاء الله".

صور

إقرأ المزيد في: لبنان