intifada

لبنان

أزمة المحروقات: رفع الدعم متواصل والأسعار إلى زيادة

16/08/2022

أزمة المحروقات: رفع الدعم متواصل والأسعار إلى زيادة

شهدت محطات الوقود في مختلف المناطق صباح اليوم ازدحامًا من قبل المواطنين، وذلك على خلفية أنباء عن تغيُّر آلية الدعم لمادة البنزين من قبل المصرف المركزي.

هذا التخوُّف انعكس على أرض الواقع، فما لبث أن أصدر جدول تركيب الأسعاء بارتفاعٍ كبير بأسعار المحروقات رغم الاستقرار النسبي الذي تشهده أسعار النفط عالميًا.

وفي هذا السياق، أعلن عضو نقابة أصحاب محطات المحروقات جورج البراكس أنَّ مصرف لبنان لا يزال يطبق سياسة رفع الدعم التدريجي عن استيراد البنزين بتأمين جزء من ثمن البضاعة المستوردة من خلال منصة صيرفة.

وأشار البراكس، إلى أنَّه "بعد أن كان يعتمد معادلة %85 صيرفة و %15 سوق حرة، ذهب اليوم إلى تخفيف نسبة صيرفة إلى %70 واصبحت المعادلة الجديدة 30/70، ليصدر اليوم جدول تركيب الاسعار على هذا الاساس وقد استقر سعر صرف الدولار المؤمن من قبل المركزي وفقًا لمنصة صيرفة لاستيراد %70 من البنزين على 26200 ليرة". 

وأضاف: "أما سعر صرف الدولار المعتمد في الجدول لاستيراد  %30 من البنزين  والمازوت والغاز والمحتسب وفقًا  لأسعار الأسواق الحرة الموازية والمتوجب على الشركات المستوردة والمحطات تأمينه نقدًا ارتفع من 30775 الى 32100 ليرة".

كما ذكر عضو نقابة أصحاب محطات المحروقات أنَّ "التقدم الايجابي الحاصل في الملف النووي الايراني والذي يمكن أن يؤدي في حال حصول اتفاق نهائي إلى رفع العقوبات عن إيران التي يمكنها أن تزيد من انتاجها النفطي مليون برميل يوميًا خلال أيام إضافةً إلى الانكماش الاقتصادي في الصين وتراجع الانتاج الصناعي فيها يشكلان جزءًا أساسيًا من تراجع سعر النفط في الأسواق العالمية حتى وصل خام البرنت بالأمس إلى 94 دولارا أميركيا".

وتابع: "ارتفعت صفيحة البنزين 95 اوكتان 16000 ليرة لتصبح 568000 ليرة نتيجة المعادلة بين تراجع سعر الكيلوليتر المستورد ما يقارب 10 دولار وتأثير تراجع نسبة دولار صيرفة وزيادة نسبة دولار السوق الموازية بالاضافة الى ارتفاعه 1325 ليرة".

أضاف البراكس "أما صفيحة المازوت فارتفعت 26000 ليرة لتصبح 663000 ليرة نتيجة المعادلة بين تراجع ثمن الكيلوليتر المستورد 3 دولار وارتفاع سعرصرف الدولار وفقاً للسوق الموازية 1325 ليرة ايضاً، كما ارتفع سعر قارورة الغاز 9000 ليرة لتصبح 321000 ليرة".

من جهته، قال ممثل موزعي المحروقات فادي أبو شقرا إنّ "كل المحطات تقريبًا في مختلف المناطق حصلت على البنزين صباح اليوم، وذلك بعد صدور جدول أسعار جديد لحظَ زيادة 16 ألف ليرة على صفيحة البنزين".

ولفت أبو شقرا إلى أنّ الشركات المستوردة للنفط عمدت إلى توزيع البنزين على مختلف المحطات، الأمر الذي أنهى ظاهرة الطوابير التي ظهرت يوم أمس.

وكشف أنَّ الجدول الذي صدر اليوم شهد تعديلًا، إذ أصبح تسعير البنزين قائمًا على التالي: 70% على أساس منصة "صيرفة" و 30% على أساس سعر الدولار من السوق الموازية.

المصرف المركزيالمحروقاتغلاء الأسعار

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة