intifada

فلسطين

قرار بهدم مدرسة في إطار حرب الاحتلال على الهوية الفلسطينية

11/08/2022

قرار بهدم مدرسة في إطار حرب الاحتلال على الهوية الفلسطينية

أكد رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، أن قرار سلطات الاحتلال الصهيوني هدم مدرسة "عين سامية" الفلسطينية في القدس، "يأتي في إطار الحرب على الهوية الفلسطينية، وفي إطار المحاولات المحمومة لأسرلة التعليم، وهو انتهاك صارخ بحق الطلبة الفلسطينيين في التعليم في القدس العاصمة".

وقال اشتية خلال كلمة له في حفل تكريم الطلبة المتفوقين في امتحان الثانوية العامة وأوائل ذوي الإعاقة، في رام الله، اليوم الخميس: "نرفض هذا الإجراء، وكذلك إلغاء تراخيص ست مدارس خاصة في مدينة القدس، وسنتابع هذه الانتهاكات الخطيرة على أعلى المستويات وفي كل المحافل، ونحن تعمدنا أن نعلن النتائج من القدس لتكون رسالة للاحتلال الذي يريد احتلال مناهجنا ومدارسنا".

أضاف: "ليس أمامنا خيار إلا مواصلة النجاح والتفوق في مسيرة التحرير والبناء. سلاحنا رأسمالنا البشري، وسلاحنا العلم والمعرفة. والإنسان الفلسطيني دائمًا يجترح المعجزات ويتفوق على واقعه وظروفه، ولنا بمواقف أهلنا المقدسيين والمؤسسات المقدسية، وأولياء الأمور خير مثال، فقد شكلوا ولا يزالون خط الدفاع الأول عن الوجود الفلسطيني في القدس، وعن سيادة التعليم والمنهاج الفلسطيني".

واستطرد اشتية: "فلسطين متفوقة بصمودها ونضالاتها، ومتفوقة بإنسانها الناجح والمبدع في كافة الميادين وفي كافة المحافل. فلسطين تسجل كل يوم قصة نجاح، وتقدم للعالم وللإنسانية دروسًا في الصبر والصمود والعطاء والنضال والعلم".

وخاطب الطلبة المتفوقين قائلًا: "ادرسوا ما تريدون وما تحبون، ولكن بما يمكّنكم من التسلّح بميزة نوعيّة عالية القيمة، ادرسوا بما يمكّنكم من البقاء في البلد لتكونوا رافعة لها وبها، واحلموا واستعملوا خيالكم، وتميزوا لأحلامكم وليس لرغبة أهاليكم".

فلسطين المحتلةالكيان الصهيونيالكيان المؤقت

إقرأ المزيد في: فلسطين

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة

خبر عاجل