لبنان

جبق متفقدا المشافي الحكومية: سنجعل مشافي بشري وزغرتا نموذجية

23/03/2019

جبق متفقدا المشافي الحكومية: سنجعل مشافي بشري وزغرتا نموذجية

انطلقت جولة وزير الصحة جميل جبق التفقدية للمشافي الحكومية في بشري وزغرتا من مستشفى بشري الحكومي، ورافقه مدير العناية الطبية جوزيف حلو ورئيس مصلحة الصحة في الشمال جمال عبدو، وكان في استقباله عضو تكتل "الجمهورية القوية" النائب جوزيف اسحق، رئيس مجلس ادارة مستشفى بشري الحكومي الدكتور يوسف طوق، نائب رئيس بلدية بشري جوزيف الفخري ومنسق "القوات اللبنانية" في مدينة بشري المختار فادي الشدياق.

وكانت جولة في أقسام المستشفى اطلع خلالها جبق من طوق على الاوضاع والحاجات، وأكد تلبيته "دعوة نائبي بشري لدعم المستشفى وتأمين التجهيزات اللازمة لها"، طالبا من طوق "المشاركة في اللقاء الذي سيعقد في الوزارة الخميس المقبل لتعبئة الاستمارات المخصصة لحاجات المستشفيات وتجهيزها بالمعدات الضرورية اللازمة عبر القرض المقدم من البنك الدولي لتعزيز القطاع الصحي والاستشفائي".

بعدها توجه الجميع الى مبنى مستشفى مار ماما الذي سيتم نقل المستشفى الحكومي اليه قريبا بعد تجهيز الطوارئ وغرف العناية وتأمين الاعتمادات اللازمة لعملية النقل.

وقال جبق بعد الجولة:"الزيارة تأتي ضمن جولتنا على المستشفيات الحكومية، وللأسف هذا مستشفى جد متواضع لأن عدد الأسرة فيه لا يتجاوز الإحدى عشر سريرا وهو يعنى بكل القضاء أي 22 قرية وبلدة تتقاسم فقط 11 سريرا، هذا أمر غير مقبول".

وأضاف جبق "أتكلم من هنا من المبنى الجديد الذي يحتاج أشياء كثيرة، ومن المفترض أن يتم تجهيزها في أقرب وقت، لأن هناك حاجة ملحة لحل هذا الموضوع، الخميس سيأتي رئيس مجلس الإدارة الدكتور يوسف طوق الى الوزارة لنكمل كل الإجراءات المطلوبة لعرضها على مجلس الوزراء والمباشرة بالعمل".

وخلال خلوة عقدها الوزير جبق مع النائب إسحاق من أمام المستشفى الحكومي في بشري، وعد جبق بجعل مستشفى بشري صرحا صحيا هاما لأبناء المنطقة، وقال"سنطرح كل المتطلبات في جلسة مجلس الوزراء المقبلة وسنجعل منها مستشفى نموذجي.

وأكد الوزير الصحة أمام عدد من موظي مستشفى بشري أن الوزارة لديها ميزانية ومبلغ من المال تتصرف به عند اللزوم، واعدًا إياهم بالحصول  على رواتبهم التي جُمّدت خلال ١٥ شهرا ماضيا، وشدد على أن الحلول ستكون مرضية لجميع العاملين في الحقل الصحي.

ووجه جبق كلمة للإعلاميين قائلاً "لبنان هو لبنان بكل مساحته، بالـ 10452 كلمترا مربعا، جميعنا لبنانيون ويجب أن نتعاون مع بعضنا لأن هذا الوطن نهائي لنا وليس لدينا بديل عنه، فالخلاف السياسي دعوه بعيدا عن الأوضاع التي لها علاقة بإنماء الشعب اللبناني وتلبية حاجاته".

بعد ذلك، تفقد الوزير جبق مستشفى إهدن يرافقه مدير مكتبه حسن عمار ومدير المكتب الإعلامي المستشار محمد المهدي عياد والمستشار لشؤون الصيدلة والدواء رياض فضل الله، وكان في استقبالهم وزير الأشغال يوسف فنيانوس ونواب زغرتا-إهدن، وعلى رأسهم النائب طوني فرنجية وعدد من فعاليات المنطقة.

ومن المستشفى قال جبق "تفاجأت بصغر هذه المستشفى وبتواضع الإمكانيات الموجودة لمنطقة تهتم بأكثر من 35 ألف مواطن، إنه مستشفى متواضع بكل معنى الكلمة، وسنواصل الآن وكما باقي جولاتنا على المستشفيات الحكومية في لبنان وسنعمل على تجهيزها وإنمائها".

وتابع:"المفاجأة الكبيرة التي وجدتها ايضا في هذه المستشفى أن الموظفين لم يقبضوا رواتبهم منذ حوالي الخمسة عشر شهرا، وهذا أولا أمر يشكرون على صبرهم وتحملهم له، وهم لا يزالون يداومون ويعملون من دون رواتب، والأمر الثاني سنحاول أن نجد الطريقة لدعمهم في أول فرصة وتأمين مبلغ تشغيلي لهذه المستشفى بغية الاستمرار في العمل والشكر للجميع".

بدوره، شكر النائب فرنجية الوزير جبق مؤكدا انه منذ فترة طويلة لم تعتد المشافي الحكومية في هذه المنطقة مثل هذا الاهتمام، مطالبا التجاوب بشأن ما تتطلبه المستشفى، وقال فرنجية "وعدنا الوزير خيرا، ونحن لنا كامل الثقة بوعده".

وعقب تفقده مستشفى إهدن، تفقد جبق مستشفى سيدة زغرتا الحكومي بحضور رجال دين من مختلف الطوائف، وقد لاقى الوزير استقبالاً حاشدا وتكريما في قاعة المستشفى من قبل الرابطة المارونية الزغرتاوية.

ومن ثم تفقد جبق مركز الشمال لـ"التشخيص والتدخل" يرافقه عدد من الشخصيات، وكان في استقباله السيدة ريما فرنجية التي وصفت زيارة الوزير بـ"الكبيرة جدا والتي أعادة الروح إلى المصابين بالتوحد"، وقال جبق من المركز "كم نحن وعدد من الشخصيات السياسية بحاجة الى هكذا مراكز للتأهيل لنعرف قيمة الإنسان".

وفي ختام جولته التقى جبق رئيس تيار المردة النائب سليمان فرنجية بحضور وزراء ونواب التيار، وعضو المكتب السياسي في حزب الله محمد صالح والمسؤول الإعلامي في حزب الله شمالا الشيخ رضا أحمد.

إقرأ المزيد في: لبنان

خبر عاجل