intifada

الخليج والعالم

مساعي الحدّ من عنف السلاح في واشنطن تبوء بالفشل

07/08/2022

مساعي الحدّ من عنف السلاح في واشنطن تبوء بالفشل

نشرت صحيفة "واشنطن بوست" مقالا للكاتب كولبرت كينغ،  تحدث فيها عن فشل المساعي الهادفة للحد من عنف السلاح في العاصمة الأميركية واشنطن.

وأشار الكاتب إلى أن الاحصائيات بيّنت أن عدد الجرائم التي استخدم فيها السلاح خلال العامين المنصرمين فاق العدد الذي كان قبل ذلك بـ 1330 حالة.

وأضاف أن جرائم القتل ارتفعت بنسبة 12% عام 2022 حتى الآن، وأن الوضع هو أسوأ في موضوع السرقات، مشيراً إلى أن اقسام الشرطة سجلت 1271 حالة سرقة حتى الآن، وذلك يشكل قفزة بنسبة 20% مقارنة مع نفس المرحلة الزمنية عام 2021.

ولفت إلى أن ذلك حصل رغم إنفاق المدينة لملايين الدولارات على معالجة موضوع الجريمة، باعتراف المسؤولين.

الكاتب رأى أن المسألة تعود بشكل أساس لعاملين اثنين، الأول هو الأسلحة غير القانونية، والثاني هو الأشخاص الذين يكررون ارتكاب الجرائم.

وشدد على ضرورة مواجهة الحقيقة، قائلا إن أغلب الذين يقتلون في واشنطن بعنف السلاح وأغلب من يستخدم السلاح، هم من الأفارقة الأميركيين، وأضاف أن التركيز على قيام الأفارقة الأميركيين بارتكاب الجرائم ضد بعضهم البعض هو مضيعة للوقت ويتجاهل الحقيقة.

وتابع الكاتب بأن التعرض للعنف يؤثر على المرء وكذلك الأمر بالنسبة للعيش تحت ظروف اقتصادية واجتماعية صعبة.

واعتبر  أن الشعور باليأس قد يترك المرء بحال من الغضب الشديد، وأنه يجب الالتفات إلى هذه الأمور، وأن مشاكل "الصحة العامة" تترجم إلى عنف السلاح.
 

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم