العالم

الخارجية الروسية: التصريحات الأميركية حول نهاية "داعش" غير مقنعة 

23/03/2019

الخارجية الروسية: التصريحات الأميركية حول نهاية "داعش" غير مقنعة 

زعم البيت الأبيض اليوم الجمعة ان "جميع الأراضي التي كانت خاضعة سيطرة تنظيم "داعش" الإرهابي في سوريا، قد حررت بالكامل"، في حين أكدت وزارة الخارجية الروسية ان هذه التصريحات "غير مقنعة".

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز في تصريحات نقلتها قناة "الحرة" الأمريكية (رسمية) ان الخرائط والمعطيات الميدانية تؤكد أن التنظيم لم يعد يسيطر على أي أراضٍ في المنطقة، مشيرة إلى أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أطلع على التطورات الميدانية من قبل القائم بأعمال وزير الحرب باتريك شاناهان.

وقبيل إعلان ساندرز عرض ترامب على الصحفيين، قبيل صعوده إلى الطائرة الرئاسية متوجهاً إلى فلوريدا، صورة لخريطتين لسوريا، تظهر على إحداهما نقاط حمراء تشير إلى مناطق سيطرة "داعش"، في حين تبدو الأخرى خالية من تلك النقاط، أي إن التنظيم الإرهابي لم يعد يسيطر على أي جزء من البلد.

من جهته، أكد مصدر في وزارة الخارجية الروسية أنه "لا يمكن وصف تصريحات واشنطن حول التحرير الكامل للأراضي السورية من تنظيم داعش بالمقنعة".

وأشار عضو لجنة الدفاع بمجلس الدوما الحكومي إيفان تيترين،إلى ان أكثر من 80% من النجاح في تحرير سوريا من التنظيم، يعود لروسيا وحلفائها، معتبراً أن "الولايات المتحدة تحاول زيادة أهميتها في تحرير سوريا".

وفي سياق متصل، أعلنت "قوات سوريا الديمقراطية - قسد" المدعومة من قبل الولايات المتحدة يوم أمس الجمعة، النصر النهائي على تنظيم "داعش" في آخر معاقله بالباغوز شرقي سوريا.

وقال المتحدث باسم "قوات سوريا الديمقراطية" مصطفى بالي إن "الباغوز تحررت، والنصر العسكري ضد تنظيم داعش تحقّق"، مضيفا : "بعد سنوات من التضحيات الكبرى، نبشّر العالم بزوال دولة الخلافة المزعومة، ونجدد العهد على مواصلة الحرب وملاحقة فلولهم حتى القضاء التام عليهم"، على حد تعبيره.
 

إقرأ المزيد في: العالم