intifada

عين على العدو

بعد اتهامها "بمعاداة السامية".. لابيد يطالب بحلّ لجنة أممية

01/08/2022

بعد اتهامها "بمعاداة السامية".. لابيد يطالب بحلّ لجنة أممية

بعث رئيس حكومة العدو يائير لابيد الأحد برسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش طالبه خلالها "بإقالة وحلّ فوري للجنة التحقيق الأممية ضد "إسرائيل" بموضوع عملية "حارس الأسوار"، معتبرًا أن "هذه اللجنة لا تدعم معاداة السامية فقط، بل تشعلها".

وبحسب البيان الصادر عن ديوان رئيس الحكومة الصهيونية قال لابيد في رسالته "السيد غوتيريش، أطالبك اليوم بأن تحترم تعهداتك بالنسبة لهذه الحالة الفاضحة، وتصحيح الأمور. هذا الأمر لا يمكن السكوت عنه".

وزعم لابيد في رسالته أنّ "الافتراءات بموضوع اللوبي اليهودي الذي ينشط للسيطرة على الإعلام تذكرنا بأحلك الأيام في التاريخ الحديث"، معتبرًا أنّ "هذه اللجنة ليست فقط داعمة لمعاداة السامية، إنما تشعلها".

وجاءت رسالة لابيد في أعقاب تصريحات لعضو اللجنة ميلون كوتاري وصفت بأنها "معادية للسامية"، وتنضم بحسب البيان إلى "سلسلة حوادث معادية للسامية وظاهرة واضحة معادية لإسرائيل، في لجنة التحقيق الأممية".

وفيما تعتبر هذه الرسالة جزءًا من جهود متواصلة وشاملة تبذلها "إسرائيل" خلال الأيام الأخيرة، أدان ممثلو عدد من الدول -عقب  هذه الجهود- ملاحظات كوتاري التي اعتبرتها "إسرائيل" "معادية للسامية"، ومن بينها الولايات المتحدة، فرنسا، كندا، ألمانيا، المملكة المتحدة، هولندا، النمسا، والاتحاد الأوروبي.

الامم المتحدةيائير لابيد

إقرأ المزيد في: عين على العدو

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة