لبنان

صفعة سياسية لبومبيو رداً على ادعاءاته .. حزب الله حزب لبناني منبثق من قاعدة شعبية

22/03/2019

صفعة سياسية لبومبيو رداً على ادعاءاته .. حزب الله حزب لبناني منبثق من قاعدة شعبية

لم تجرِ الرياح كما اشتهت سفن مايك بومبيو، وزير الخارجية الاميركي القادم من بلاده الى لبنان وفي جعبته كم هائل من السموم والمواقف الفتنوية للتصويب على حزب الله.

لم تسعفه اللقاءات بالمسؤولين اللبنانيين بانتزاع ما يشفي حقد بلاده التاريخي من المقاومة، فسمع بداية من رئيس مجلس النواب نبيه بري كلاماً لم يعجب خاطره لناحية أن حزب الله هو حزب لبناني وموجود في البرلمان والحكومة، ومقاومته ناجمة عن الاحتلال "الاسرائيلي" المستمر للأراضي اللبنانية.

بعدها، سمع الزائر الاميركي من رئيس الجمهورية ميشال عون موقفاً مشابهاً لما سمعه في عين التينة. أسمع الرئيس عون ضيفه في لقاء الخمسين دقيقة ما لم يتمن سماعه من رأس الهرم في السلطة السياسية لناحية أن حزب الله هو حزب لبناني منبثق من قاعدة شعبية تمثل واحدة من الطوائف الرئيسية في البلاد. موقف لم يعجب بومبيو مطلقاً، وقد بدا ذلك لافتاً في تعابير وجهه لدى مغادرة  بعبدا دون تدوين كلمة في السجل الذهبي.

من بعبدا انتقل الى الخارجية، حيث التقى باسيل، ليتلقّى من الأخير كلمات تكمل ما بدأه الرئيسين عون وبري، وترد على كل الافتراءات الأميركية. أفهم باسيل الزائر الأميركي أن حزب  الله هو حزب لبناني غير إرهابي ونوابه منتخَبون من قِبل الشعب وبتأييد شعبي كبير، وتصنيفه إرهابي لا يعني لبنان. وهو كلام لم يرق مطلقاً لبومبيو الذي كرّر كلمة حزب الله كثيراً في تصريحه من الخارجية.

ويشار الى أن بومبيو استهل لقاءاته مع وزيرة الداخلية اللبنانية ريا الحسن في سابقة لم تعرفها زيارات وزراء الخارجية الأميركيين إلى لبنان.

 

عون لبومبيو: حزب الله حزب لبناني منبثق من قاعدة شعبية

نبدأ من بعبدا حيث أكد الرئيس عون خلال لقائه الوزير الاميركي أن "الحفاظ على الوحدة الوطنية والسلم الأهلي هو أولوية لنا، وحزب الله حزب لبناني منبثق من قاعدة شعبية تمثل واحدة من الطوائف الرئيسية في البلاد".

وطالب عون وزير الخارجية الاميركي بـ "مساعدة بلاده لإعادة النازحين السوريين إلى المناطق الآمنة في سوريا"، لافتاً الى ان لبنان الذي استقبل اكثر من مليون و500 الف نازح سوري على اراضيه، لم يعد قادراً على تحمل التداعيات التي سبّبها هذا النزوح على جميع قطاعات الحياة"، ومؤكداً ان "عمليات تنظيم العودة التي يتولاها الأمن العام سوف تستمر".

وأكد عون "إلتزام لبنان بتطبيق القرار 1701 للمحافظة على الإستقرار بالرغم من الإنتهاكات "الإسرائيلية" براً وبحراً وجواً".

وخلال المحادثات قدم اللواء ابراهيم تقريراً مفصلاً عرض فيه الآلية التي يعتمدها الامن العام لتنطيم عودة النازحين منذ أيار/مايو الماضي حتى يوم امس الخميس وقد بلغ عدد العائدين ١٧٥ الف عائد وأن الامن العام مستمر في تنظيم هذه العودة سواء كامت فردية او جماعية ويتابع عن قرب اوضاعهم في مناطق وجودهم ولم يتبلغ حتى الساعة اي معلومات عن تعرض هؤلاء العائدين لأي ضغوط".

وفي اللقاء سلم الرئيس عون بومبيو خريطة تظهر كثافة تواجد النازحين وتوزعهم في المناطق كافة.

وكان بومبيو قاد غادر القصر الجمهوري عقب لقائه الرئيس عون دون الإدلاء بأي تصريح، كما أنه لم يدون أية كلمة على السجل الذهبي.

الرئيس بري: حزب الله لبناني ومقاومته ناجمة عن الاحتلال الصهيوني

الى ذلك، تناول اللقاء بين رئيس مجلس النواب نبيه بري ووزير الخارجية الاميركي اهمية الحفاظ على الاستقرار في لبنان وضرورة معالجة الحدود البحرية والتي تشمل المنطقة الاقتصادية الخالصة، حيث اعرب بومبيو عن رغبة بلاده في المساعدة مع جهود الامم المتحدة لمعالجة هذا الوضع على ان يبدأ الحل بالحدود البحرية.

كما تركز البحث على العقوبات الاميركية على حزب الله وتداعياتها السلبية على لبنان واللبنانيين. واكد الرئيس بري في هذا المجال ان القوانين التي اقرها المجلس النيابي اللبناني تطابق القوانين الدولية وتؤمن الشفافية في التداول المالي على الصعد كافة. وشدد على ان حزب الله هو حزب لبناني وموجود في البرلمان والحكومة ،ومقاومته واللبنانيين ناجمة عن الاحتلال "الاسرائيلي" المستمر للأراضي اللبنانية.

وكذلك التقى بومبيو رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري في السراي الحكومي حيث جرت محادثات في حضور الوزير السابق  غطاس خوري و السفيرة الأميركية في لبنان اليازبيت ريتشارد والوفد المرافق، تناولت اخر التطوارت في لبنان والمنطقة والعلاقات الثنائية بين البلدين. 

باسيل لبومبيو: حزب الله ليس إرهابياً ويتمتع بدعم شعبي كبير ولديه نواب منتخبين

بدوره، أكد جبران باسيل خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الأميركي أن حزب الله "حزب لبناني وليس إرهابياً ويتمتع بدعم شعبي كبير ولديه نواب منتخبين". ولفت الى ان "لبنان يرغب بعدم التدخل بشؤون الآخرين كي لا يتدخل الآخرون بشؤونه"، وأوضح قائلاً "أكدت التزامنا القرار 1701 وشددت على حق لبنان بالدفاع عن نفسه ومقاومة احتلال ارضه وهذا حق مقدس".

وأضاف باسيل "أمام لبنان فرصة لاستعادة حقوقه وتحقيق نصر سياسي ودبلوماسي من خلال ترسيم الحدود البحرية". وأشار إلى أنه "شرحنا للوزير بومبيو خطر ملف النازحين على وجودية النموذج اللبناني الفريد".

من جهته، زعم بومبيو أن حزب الله "يقف عائقاً أمام احلام الشعب اللبناني طيلة أكثر من ثلاثين عاماً.. وهو يتحدى الدولة من خلال جناحه العسكري وتحكمه بقرار الحرب والسلم"، على حد زعمه.

إقرأ المزيد في: لبنان